الملعب

محمد صلاح.. صانع الأهداف والسعادة والترافيك

محمد سلطان محمود أهداف محمد صلاح

العلاقة بين نجاح محمد صلاح كلاعب وبين الاهتمام الإعلامي به وثيقة، كلما خطا خطوة في مسيرته الاحترافية في الأندية الأوروبية.

اهتمام إعلامي محلي ضعيف بناشيء المقاولون العرب، زادت مساحته عند انتقاله إلى بازل السويسري، وتطورت مع انتقاله إلى تشيلسي الإنجليزي، لكن سرعان ما خفت الاهتمام مع غياب محمد صلاح عن المشاركة، قبل أن يفاجيء الجميع وينتقل إلى فيورنتينا الإيطالي معارًا، ويحول إخفاقه إلى نجاح مدوي خلال 6 أشهر بالدوري الإيطالي.

نجح صلاح في استثمار نجوميته، ورفض العودة إلى تشيلسي، ليكتب أهم مراحل حياته الكروية مع روما الإيطالي، وهي المرحلة التي نضجت فيها موهبته، وأصبح لديه مساندة إعلامية قوية في مصر إلى جانب دعم جيد من الصحافة الإيطالية، حتى جاءت خطوة الانتقال إلى ليفربول.

عند انتقاله إلى ليفربول في صيف 2017، واجه محمد صلاح حملات تشكيك من وسائل الإعلام البريطانية، التي كانت ترى أنه غير قادر على اللعب في الدوري الإنجليزي استنادا إلى تجربته السابقة في تشيلسي، بل أن بعض المحللين ذهبوا إلى وصف الصفقة بالأموال المهدرة في لاعب دوره الأساسي سيكون المشاركة في بعض الفترات من دكة بدلاء ليفربول.

خلال أسابيع قليلة، نجح محمد صلاح في إثبات خطأ منتقديه، وتحول التشكيك إلى إعجاب وعدم تصديق لما يفعله المهاجم المصري في موسمه الأول بقميص ليفربول، أفضل لاعب، وهداف تاريخي ونهائي دوري أبطال أوروبا، كل ذلك كان أشبه بفانوس سحري لكل المواقع، الملايين ينتظروا كل صباح أخبار محمد صلاح، ولا يوجد أكثر منها، حتى تصريحات مدربيه السابقين في مصر، جذبت اهتمام المواقع العالمية التي ترجمتها وأخذتها بمحمل الجدية.

أصبح سؤال “ماذا فعل محمد صلاح اليوم؟” هو السؤال الذي يبحث عنه زوار المواقع، ودائما تكون هناك إجابات متنوعة، صحيفة تتحدث عن تصريحات مدربه يورجن كلوب، فيما تنقل صحيفة أخرى رأي لاعب سابق في مستوى صلاح، بينما يتحدث إعلامي في برنامج عن شائعات اهتمام ريال مدريد أو يوفنتوس بضمه.

محمد صلاح الذي تحول إلى “فخر العرب”، يثبت كل يوم قدرته على أن يكون مصدر للفخر، مصدر للأمل، ومصدر للطاقة الإيجابية.

يلعب، فتمتليء المدرجات، وتزدحم المقاهي، تنشغل المواقع العالمية بتفاصيل أداءه وخطورته الهجومية، وينشغل زوارها بمتابعة قصة اللاعب المصري الذي تحول إلى قدوة أشبه ببطل خارق، يحقق الأحلام.

نرشح لك: لماذا يخشى القراء تحول “ما وراء الطبيعة” لعمل مرئي؟

شاهد: صور التقطت قبل وقوع أحداث مأسوية

أهداف محمد صلاح

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق