حصري

بعد نجاحه.. 8 اختلافات بين “زودياك” و”حظك اليوم”

إسراء إبراهيم زودياك وحظك اليوم

حقق مسلسل “زودياك” نجاحًا لافتًا، بعد طرحه على منصة “VIU” الرقمية، وعرضه على شاشة “صدى البلد”، خلال النصف الأول من شهر رمضان.

المسلسل مُتقن بشكل كبير، ما جعله محط اهتمام وإشادات مختلفة من الجميع، من بطولة أحمد خالد صالح، أسماء أبو اليزيد، شمم الحسن، محمد مهران، إنجي أبو زيد، هند عبد الحليم، خالد أنور، مايان السيد، تأليف فريق كتابة بقيادة محمد المعتصم، ويضم منة إكرام، محمد هشام عبية، عمر خالد، راوية عبد الله، إخراج محمود كامل.

“زودياك” مقتبس عن كتاب “حظك اليوم” الذي صدر عام 2008، للكاتب الراحل أحمد خالد توفيق، ما جعل الاهتمام به متزايدًا من قبل الشباب، وفتح بابًا للمقارنة بين العمل الأصلي والمُقتبس، رغم اعتماد المسلسل على التيمة الأساسية للرواية فقط.

وفيما يلي يقدم “إعلام دوت أورج”، أبرز الاختلافات بين “حظك اليوم” و “زودياك”:

1- يدور الكتاب حول مجموعة من الشباب الصحفيين ورئيس تحرير الجريدة- 12 فردًا يمثلون 12 برجًا، على الإيقاع بـ”عدنان” الدجال الذي يهتم بعالم الأبراج ويكشفون فساده وبراعته في النصب على الأشخاص.

بينما يدور المسلسل حول مجموعة من الطلاب في كلية الإعلام شاركوا في مشروع تخرج، مع صحفي كبير، وتمكنوا من كشف فساد “عدنان” أحد المهتمين بعلم الفلك والأبراج.

2- في “حظك اليوم” انتحر “عدنان” في محبسه بعدما ألقت الشرطة القبض عليه بعد فضح أمره، لكن في “زودياك” كان “عدنان” هو أولى ضحايا اللعنة، ومات بطريقة لها علاقة ببرجه.

3- الموت في “حظك اليوم” لم يكن بترتيب الأبراج، بينما “زودياك” كانت الضحايا تقع وفقًا لترتيب الأبراج وراء بعضها.

4- اللعنة أصابت الجميع في “حظك اليوم” ما عدا برج الحوت الذي استطاع فك لغز اللعنة في النهاية، في “زودياك” أصابت اللعنة أربعة فقط هم: “عدنان (الحمل)، عزت (الثور)، أكرم (الجوزاء)، سلمى (السرطان)”.

5- “حظك اليوم” اكتشفت “صفاء” برج الحوت أن صديقهم “كمال” هو الشخص المتسبب في اللعنة التي أصابت أصدقائها عن طريق سحر أسود، وانتقمت منه بنفس الطريقة.

بينما في”زودياك” يحاول مجموعة من الأشخاص باستخدام السحر الأسود تقديم قربانًا إلى ساحر يُدعى “مانسيو” من الفراعنة في محاولة لإحيائه، ويريد “مانسيو” أن يكون القربان هو “ماكنيا”.

6- برج العقرب في “حظك اليوم” كان “كمال” المتسبب في اللعنة، على النقيض في “زودياك” كانت “مريم” برج العقرب تحاول حل اللغز وفك اللعنة التي تطاردها هي وأصدقائها.

7- في “حظك اليوم” لم تطرق الأحداث إلى زمنًا مختلفًا أو إلى أي شيء يخص الفراعنة، بينما شهد “زودياك” بعض الأحداث في زمنًا مختلفًا في عصر الساحر “مانسيو”، ويرتبط بشكل مباشر بلعنة لها علاقة بالفراعنة.

8- في “حظك اليوم” لم يكن هناك “مفتاح أو قربانًا” لحل اللعنة، كما هو الحال في “زودياك” مع شخصية “يمنى”، حيث كان”مانسيو” يريد تقديم “يمنى” قربانًا له والتي تعتبر “ماكنيا” في عصره.

زودياك وحظك اليوم

نرشح لك: مواعيد عرض مسلسل “زودياك” في رمضان 2019

شاهد: أين اختفى هؤلاء

 

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق