أضواء

باسم ياخور يطالب هذه الفنانة بالتوقف عن عمليات التجميل

وجه الفنان السوري باسم ياخور رسالة لإحدى الفنانات بشأن تغير ملامحها بسبب المبالغة في التجميل، مطالبًا إياها بالتوقف عن هذه العمليات. باسم ياخور

أوضح ياخور، خلال برنامج “أكلناها” عبر قناة “لنا” السورية، أن زميلته الفنانة نسرين طافش جميلة وملامحها الطبيعية جذابة جدا، إلا إنها أجرت عمليات تجميل كثيرة “موفقة حتى الآن”، لكن رغم ذلك أصبح وجهها أشبه بالوجوه الصناعية وتغيرت ملامحها تمامًا، مضيفًا: “لذلك أقول لنسرين طافش لهون وكفى”.

تابع أن ما يقال بشأن انتشار عمليات التجميل بين الممثلات السوريات غير صحيح، فبعضهن لم يقمن بها من الأساس رغم تقدمهن في السن، والبعض أجرينها بشكل محدود، والبعض يبالغن فيها لدرجة أنها تغير ملامحهن تمامًا.

نسرين طافش قبل وبعد التجميل

باسم ياخور

نرشح لك: باسم ياخور يعتدي على هاني رمزي في “هبوط اضطراري”

شاهد: مختلفة – طريفة – صادمة.. آراء المشاهير المثيرة للجدل

أوضح ياخور، خلال برنامج “أكلناها” عبر قناة “لنا” السورية، أن زميلته الفنانة نسرين طافش جميلة وملامحها الطبيعية جذابة جدا، إلا إنها أجرت عمليات تجميل كثيرة “موفقة حتى الآن”، لكن رغم ذلك أصبح وجهها أشبه بالوجوه الصناعية وتغيرت ملامحها تمامًا، مضيفًا: “لذلك أقول لنسرين طافش لهون وكفى”.أوضح ياخور، خلال برنامج “أكلناها” عبر قناة “لنا” السورية، أن زميلته الفنانة نسرين طافش جميلة وملامحها الطبيعية جذابة جدا، إلا إنها أجرت عمليات تجميل كثيرة “موفقة حتى الآن”، لكن رغم ذلك أصبح وجهها أشبه بالوجوه الصناعية وتغيرت ملامحها تمامًا، مضيفًا: “لذلك أقول لنسرين طافش لهون وكفى”.أوضح ياخور، خلال برنامج “أكلناها” عبر قناة “لنا” السورية، أن زميلته الفنانة نسرين طافش جميلة وملامحها الطبيعية جذابة جدا، إلا إنها أجرت عمليات تجميل كثيرة “موفقة حتى الآن”، لكن رغم ذلك أصبح وجهها أشبه بالوجوه الصناعية وتغيرت ملامحها تمامًا، مضيفًا: “لذلك أقول لنسرين طافش لهون وكفى”.أوضح ياخور، خلال برنامج “أكلناها” عبر قناة “لنا” السورية، أن زميلته الفنانة نسرين طافش جميلة وملامحها الطبيعية جذابة جدا، إلا إنها أجرت عمليات تجميل كثيرة “موفقة حتى الآن”، لكن رغم ذلك أصبح وجهها أشبه بالوجوه الصناعية وتغيرت ملامحها تمامًا، مضيفًا: “لذلك أقول لنسرين طافش لهون وكفى”.

 

 

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق