رؤية

أحمد فرغلي رضوان يكتب: مشاهدات 2.. المبدعات في دراما رمضان

مثل كل موسم يفاجئك أصحاب البطولة الثانية بمستوى “رائع” للأداء يجعلهم حديث الجمهور، هذا العام البداية كانت أكثر من رائعة لأربعة ممثلات قدمن البطولة الثانية “بطعم البطولة الأولى” فكن حديث الجمهور في الأسبوع الأول لمسلسلات رمضان.. ممكن القول أن نصف وزنهم “موهبة”. أحمد فرغلي رضوان

ريهام عبد الغفور

منذ عدة سنوات وبدأت ريهام تتحول إلى النضج في الأداء بشكل لافت، تعمل منذ سنوات طويلة، ولكن كان أدائها “عادي” في أغلب أدوارها هي الفتاة البريئة وصاحبه الوجه الملائكي، والمتابع لها يجد محاولات منها لإظهار موهبتها وقدرتها على التشخيص خلال تلك السنوات الطويلة حسب ظروف العمل، وكان من الممكن أن تظل هكذا، حتى بدأت تتجرأ في قبول أدوار مغايرة ونجحت في إقناع صناع الفن بموهبتها، وربما كان دورها في مسلسل “حارة اليهود” من نقاط التحول المهمة في مشوارها، وأعطاها الثقة في موهبتها لتقدم عدة أدوار متتالية بتميز واضح مثل “لا تطفيء الشمس” و”الرحلة”.

تعود ريهام هذا العام لتبدع من جديد مع شخصية “فريدة” حيث فوجيء الجمهور بها تقدم أكثر من مشهد “ماستر” في مسلسل “زي الشمس” وتتفوق على نفسها.

نجحت ريهام في تقديم شخصية الفتاة المستهتره، المزاجية، الصادمة في تصرفاتها، لا تستطيع أن تحدد ماذا تريد فريدة، شخصية أحيانا تكرهها وأحيانا تتعاطف معها، لفت نظري أيضا أن ريهام اشتغلت على تفاصيل “شكل” الشخصية فظهرت بأكثر من لوك ساعدوا الجمهور على التعرف على تلك الشخصية الغامضة، بالطبع تنافس ريهام بقوة على أفضل ممثلة دور ثان.

إنجي المقدم

ربما يكون حتى الأن مشهدها أمام أحمد السقا، الأفضل كأداء تمثيلي في دراما هذا العام بسبب “المدة الزمنية” التي استغرقها على الشاشة، عدة دقائق حوار متواصل بين صفية وعيسى أدته إنجي بتمكن واضح وتعبيرات وجه رائعة، وبوجه يخلو من المكياج، وأيضا ساعدها أن السقا كان في حالة فنية جيدة.

نجحت في تجسيد الشخصية المقهورة “القلب” والتي تأخرت في الزواج، “صفية” من الشخصيات الصعبة وبرعت إنجي في تجسيد مشاعرها الغاضبة من شقيقها والتي تصل لحد “الكره”، وتعتبر إنجي من أفضل الممثلات اللاتي أجدن اللهجة الصعيدية، وتنافس بقوة أيضا على أفضل ممثلة دور ثان.

حنان مطاوع

عايده الحناوي، من الشخصيات الصعبة والتي تتطلب مستوى تمثيل مميز، فهي أنثى تخفي ملامحها الكثير من الأسرار وربما تبدو أحيانا كثيرة طيبة، تحيط نفسها بمظاهر الطيبة من توزيع الصدقات ومساعدة الفقراء ولكن فجأة تنقلب للشر فتخاف منها، من الصعب أن تعرف من هي تلك المرأة وحقيقتها، الغموض يسيطر على وجهها.

حنان مطاوع، تعيد لشخصية “المعلمة” بريقها وتذكرك بتحية كاريوكا أبرع من قدم تلك الشخصية على الشاشة، ولازالت الشخصية بها الكثير من الإبداع سنشاهده، والجمهور بدأ يردد جمل عايدة الحوارية بعد ما ارتكبت إحدى مصائبها تقول بكل هدوء ” يلا عايزه الحق أتوضا وأصلي الظهر قبل ما العصر يأذن”.

حنان أيضا في السنوات الأخيرة من الممثلات اللاتي أصبح الجمهور ينتظر شخصياتهن للاستمتاع بالمشاهدة.

سوسن بدر

أصبح وجودها منذ سنوات ضمن فريق عمل أي مسلسل ضمان لمشاهدة أداء رفيع، لا تخذل مشاهديها أبدا، تحمل تاريخ طويل من السينما للتليفزيون، تجيد اختيار أدوارها بشكل كبير وتعرف كيف تجسد شخصياتها، في “زي الشمس” هي الأم التي تفضل إحدى ابنتيها على الأخرى فتتسبب بشكل غير مباشر في “ضياعها” قدمت حوار قليل ولكن تعبيرات وجه عوضت صمتها، وندمها على ما فات، مشهد زيارتها لقبر “فريدة” جسدته ببراعة هو ومشهدها تائهه في الشارع، فجسدت مرحلة ما بعد صدمتها لفقد ابنتها بأداء متميز، بالطبع سوسن بدر، على رأس قائمة الأفضل في الأداء لهذا الموسم.

رسائل

عادل إمام : نجومية فريدة وتستحق التأمل لسنوات خطفت الأضواء من الجميع في لحظات عندما ظهرت صورتك واسمك على الشاشة لثواني، متفوقا على جميع نجوم دراما رمضان.

محمد رمضان: مستوى أدائك في زلزال هو الأضعف لك في أعمالك الدرامية، مواقف كثيرة كنت تخلط الأداء فيها ما بين الجد والهزل، مواقف لا تحتمل ذلك كنت أشعر أنني أشاهد محمد رمضان، وليس محمد حربي، موهبتك كبيرة أحسن استغلالها.

فتحي عبد الوهاب: شخصية حمزة في لمس أكتاف من أفضل شخصياتك، تجيد التقمص بشكل رائع، مجرم بأداء غير مكرر.

ماجد المصري: تعيد الشرير “الظريف” للشاشة من جديد، مع “الداهية” خليل كتخه بكل تفاصيله، وحركات جسده وجودك في “زلزال” أنقذه من الانهيار في الأداء.

ياسر جلال: كنت أستمتع بأداءك كممثل قبل تصدير “عضلاتك” للشاشه، أشعر بتكرار في أدائك بمسلسلاتك حتى نبرة الصوت لا تتغير.

محمد ممدوح: صعب جدا أن يقدم ممثل شخصيتين مختلفتين في نفس التوقيت، وتصدقهما وتتفاعل معهما، المجرم في ولد الغلابة والضابط في قابيل.

محمد عبدالرحمن: كوميديان لك شخصيتك المستقلة، لا تقلد أحد، جزء كبير من نجاح الواد سيد الشحات لوجودك.

شريف دسوقي: كتبت عن موهبتك بعد فوزك بجائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة، عبد المنجي في لمس أكتاف يقول هناك ممثل كبير قادم.

قصي خولي: أدائك في خمسة ونص، أكثر من جيد لشخصية غمار المندفع في عواطفه، والسياسي الطموح الذي يخفي قلقه من المستقبل.

كريم عفيفي: نجحت في الخروج من الكوميديا بأداء جيد في ولد الغلابة.

أحمد فرغلي رضوان

نرشح لك: أحمد فرغلي رضوان يكتب: مشاهدات (1) دراما ضعيفة.. تبحث عن متفرج

شاهد: النساء في حياة النجم المثير للجدل أحمد الفيشاوي

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق