أضواء

هاني رمزي: أقسم بالله ضيوفي بيتفاجئوا بالمقلب

أكد الفنان هاني رمزي أنه لا يوجد اتفاق مع الضيوف الذين يستضيفهم في برامج المقالب الخاصة به، موضحًا أن كل الفنانين فوجئوا بالأمر، ولو حدث أن أصبح مفبركاً أو كان الضيوف على علم بالمقلب، لا يمكن أن يكون رد فعلهم كما نراه حاليًا على الشاشة. مقالب هاني رمزي

أضاف رمزي، خلال حواره في “الوطن”، أنه لو كان المقلب “مفبركًا” لن تكون هناك مصداقية، ويكون قد خدع الجمهور، ويصبح شكل الموضوع “بايخ”، قائلا: “أقسم بالله ضيوفي لا يعلموا شيئًا عن المقلب ويتفاجئون به.. وبرنامجي لا أحد يعلم بتفاصيله، لكن المشككين لن يتوقفوا حتى ولو لم تكن لديهم أدلة، ونحن اعتدنا على ذلك”.

وفيما يتعلق بالمنافسة في برامج المقالب، أكد هاني رمزي أنه يرى نفسه منافسًا للفنان رامز جلال، قائلا: “هي منافسة مشروعة جداً، هناك برنامجان فقط تتركز عليهما الأضواء، وكل منهما له لون وطبيعة وأسلوب، وأنا مختلف بلوني وطبيعتي وأسلوبي والاستايل الذي أقدمه مختلف تماماً عن الاستايل الذي يقدمه رامز”، مشيرًا إلى أن المنافسة مطلوبة، وهي في صالح المتفرج طالما كانت متباينة “وكل واحد له سكة”.

مقالب هاني رمزي

نرشح لك: هاني رمزي: صابرين أصيبت بانهيار عصبي من قسوة مقلبي

شاهد: النساء في حياة النجم المثير للجدل أحمد الفيشاوي

أضاف رمزي، خلال حواره في “الوطن”، أنه لو كان المقلب “مفبركًا” لن تكون هناك مصداقية، ويكون قد خدع الجمهور، ويصبح شكل الموضوع “بايخ”، قائلا: “أقسم بالله ضيوفي لا يعلموا شيئًا عن المقلب ويتفاجئون به.. وبرنامجي لا أحد يعلم بتفاصيله، لكن المشككين لن يتوقفوا حتى ولو لم تكن لديهم أدلة، ونحن اعتدنا على ذلك”.أضاف رمزي، خلال حواره في “الوطن”، أنه لو كان المقلب “مفبركًا” لن تكون هناك مصداقية، ويكون قد خدع الجمهور، ويصبح شكل الموضوع “بايخ”، قائلا: “أقسم بالله ضيوفي لا يعلموا شيئًا عن المقلب ويتفاجئون به.. وبرنامجي لا أحد يعلم بتفاصيله، لكن المشككين لن يتوقفوا حتى ولو لم تكن لديهم أدلة، ونحن اعتدنا على ذلك”.أضاف رمزي، خلال حواره في “الوطن”، أنه لو كان المقلب “مفبركًا” لن تكون هناك مصداقية، ويكون قد خدع الجمهور، ويصبح شكل الموضوع “بايخ”، قائلا: “أقسم بالله ضيوفي لا يعلموا شيئًا عن المقلب ويتفاجئون به.. وبرنامجي لا أحد يعلم بتفاصيله، لكن المشككين لن يتوقفوا حتى ولو لم تكن لديهم أدلة، ونحن اعتدنا على ذلك”.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق