رؤية

فوانيس سلطان (2).. حبوا بعض يا جماعة

(1)

قديمًا كان أقوى صراع تشهده مسلسلات رمضان، هو صراع سليم باشا البدري والعمدة سليمان غانم على قلب نازك هانم السلحدار في مسلسل “ليالي الحلمية”، وكان الأمر يتطور في بعض المسلسلات الآخرى التي أعقبته إلى صراع بين رجال أعمال أو مكافحة فساد.
أما هذا العام، مصادفة غريبة أن تدور قصص 3 مسلسلات حول علاقات أسرية متفككة تصل إلى القتل ومحاولة الثأر.
الكراهية بين الأشقاء هي محور أحداث مسلسل “أبو جبل” ومسلسل “زي الشمس” ومسلسل “حكايتي”، جرعة مكثفة من الأفكار الشريرة تمنحها الدراما للمشاهدين، لتعويض غياب الشياطين المسلسلة في رمضان.

(2)

مخرج برنامج “رامز في الشلال” يُلام على اهتمامه بتفاصيل “غربلة” الضيوف داخل القارب، على حساب مساحة الفقرة الأخيرة، عقب كشف المقلب.
رد فعل ضحية المقلب لا يختلف في أي من لقطات القارب، خاصة بعد قرار استبعاد مشاهد السباب التي كان يتم استبدالها بالصافرات.
في السنوات السابقة، كانت فقرة رد فعل الضيف هي أقوى فقرات البرنامج، وهي التي بقت في ذاكرة المشاهدين على حساب لقطات المقلب نفسه.

(3)

بكت دينا الشربيني في مشهد أمام أحمد السعدني، فخرج الجميع يشيد بعبقرية كاملة أبو ذكري.
تلك الإشادات استفزت كاملة أبو ذكري لمهاجمة سامح عبد العزيز، المخرج الذي استكمل حلقات المسلسل، بعد رحيلها عنه.
هجوم كاملة قابله رد فعل عنيف من سامح عبد العزيز، والحقيقة أن الأهم من خلافهما، هو إهدار حق الممثل والمؤلف في بعض الأعمال.
دينا الشربيني أجادت في مشهد به الكثير من الإنفعالات، والحوار المعقد الذي يعبر عن مشاعر مختلطة، لكن الإشادة كانت بالمخرجة، ومن بعدها دينا الشربيني، ولم يتحدث أحد عن دور مؤلفين المسلسل.
حق كاملة أبو ذكري وسامح عبد العزيز، هو أمر يمكن مناقشته في نقابة المهن السينمائية، لكن أين ذهب حق المؤلفين؟ حق المونتير؟

(4)

دنيا سمير غانم تقدم في أولى حواديت مسلسل “بدل الحدوتة 3″، واحد من أقل أدوارها على مستوى الكوميديا.
الشيء الجيد هو أن القصة تنتهي بعد 10 حلقات، وهو ما يجعلنا نأمل أن تكون عودة “لهفة” في الحدوتة الثانية موفقة، وأن تكون الحدوتة الثالثة خير ختام لتجربة المسلسل، الجديرة بالتشجيع والصبر حتى نهايتها للحكم عليها.

(5)

إعلان “البنك الأهلي المصري” عن فروع الخدمات الإلكترونية، جاء بأفضل شكل ممكن، بالرغم من صعوبة الرسالة المطلوب شرحها للمتلقي.
استخدام الأسلوب الكوميدي، واختيار الممثلين بعناية، كان موفقًا للغاية من المخرج علي علي.
أما فيما يتعلق بالانتقادات واتهامات الاقتباس من إعلان أجنبي، وهي اتهامات تم الرد عليها ونفيها بالشكل الكافي في وقتها، فهي لم تتطرق إلى حقيقة أن الإعلان المصري أفضل فنيًا من الإعلان الأجنبي.

نرشح لك: فوانيس سلطان (1).. اقفل رمضان وافتحه تاني

شاهد: صور التقطت قبل وقوع أحداث مأسوية

رمضان 2019 فوانيس سلطان

الوسوم

محمد سلطان محمود

رئيس قسم الرياضة بموقع إعلام دوت أورج - مهتم بالإعلام بشكل عام، و بالسينما والفن، والتكنولوجيا. وأؤمن بوجود كائنات فضائية على كوكب الأرض.
إغلاق
إغلاق