غير مصنف

دراسة : ثلث الصحفيات يفكرن في تغيير المهنة

دعت ” IAWRT” الرابطة الدولية للمرأة في الإذاعة والتلفزيون، لتقديم دعم قوي من أجل وسائل الإعلام حرة ومستقلة، فضلاً عن الدفاع عن حرية الصحافة؛ بحسب ما تزال تشهد انخفاضًا في جميع أنحاء العالم.صحفيات يفكرن في تغيير المهنة

قامت بالدعوة فيوليت جوندا Violet Gonda، رئيس IAWRT، يوم الأربعاء الماضي، قبل حلول اليوم العالمي لحرية الصحافة، المقرر غدًا الجمعة 3 مايو 2019.

وفي السياق ذاته، قالت “جوندا”: “إن بدون إعلام حر، لا يوجد ديمقراطية، وبدون صحافة قوية وصادقة، لا يوجد دور حقيقي لوسائل الإعلام الحرة في عملنا لمواجهة التضليل”، موجهة طلبها بانضمام الناس إليهم في الدفاع عن حرية الصحافة والتعبير في كل ركن من أركان العالم، لافتة إلى أن ردهم يأتي بمواصلة الكتابة والتحقيق من أجل المصلحة العامة.

وعلى صعيد اَخر، كشفت أن بعض المضايقات التي تواجه الصحفيات، يسبب خطرًا على مستقبل المهنة، بحسب ما تقرر بعضهن وقتذاك ترك عملهن، موضحة ما اكتشفته دراسة نشرت في سبتمبر 2018، من قبل المؤسسة الدولية للإعلام النسائي (IWMF) و Troll-Busters.com، أن ما يقرب من ثلثي المجيبات الصحفيات تعرضن للمضايقة، وما يقرب من ثلث المجيبات يفكرن في ترك المهنة بسبب المضايقة، أمًا من هن في سن مبكر من حياتهن المهنية تفكرن في وظيفة بديلة.
كما أشارت الدراسة التي شملت 597 امرأة، إلى تجنب أكثر من ثلث الصحفيات بعض القصص الصحفية، نتيجة لخبرتهم السابقة في المضايقات التي تعرضن لها، مما يهدد قدرة وسائل الإعلام على تقديم تقارير غير متحيزة وصادقة، بحسب قولها.

صحفيات يفكرن في تغيير المهنة

نرشح لك: تحقيق مصور: خطوط أيدي العمال تكتب قصصًا إنسانية

شاهد: صور التقطت قبل وقوع أحداثمأسوية

 

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق