أضواء

13 تصريحًا لـ هالة جلال عن صناعة السينما القصيرة

هالة جلال

ولاء مطاوع

على هامش فعاليات مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير في دورته الخامسة، التقى إعلام دوت أورج بالمخرجة هالة جلال رئيس ‏لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للأفلام الروائية والتسجيلية بمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير، والتي ترأست لجان تحكيم محلية ودولية متعددة، تحدثت عن بداياتها في الإخراج، ومسؤوليات صناعة الأفلام القصيرة، وكذلك أهمية المهرجانات الحالية في تدعيم هذه الصناعة. وكانت تلك أبرز تصريحاتها:

1-  تخرجت في كلية الإعلام، وعملت في إخراج  البرامج في القناة الثالثة و”النايل تي في” والقنوات المتخصصة.‏ وهذه المشاركة هي الأولى لي في مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير، كرئيس لجنة تحكيم، وأنا سعيدة جدًا بوجود مهرجان متحمس للأفلام القصيرة، وسعيدة أكثر ‏بانطلاقه من قلب الإسكندرية التي تمتلك حركة فنية مستقلة منذ زمن.‏

2- مسؤليتنا كسينمائيين أن نرعى مثل هذه الحركات الشابة، التي تهتم بالفن، فبالرغم من عدم التفات المجتمع الفني للقائمين على مهرجان ‏الإسكندرية للفيلم القصير في البداية، إلا أنهم لم يتوقفوا وواصلوا بإصرار وعزيمة الشباب حتى وصلوا إلى هذه النقطة.‏

3- كلما طوروا من أنفسهم بمرور الوقت، فقد يصبح أهم مهرجان في مصر يمتلك شراكة مع الحركات الشبابية الصانعة ‏للسينما في مصر، وربما في العالم العربي ودول البحر المتوسط، لأن الإسكندرية تعتبر نافذة على العالم.‏

4- المهرجان لا ينافس مهرجانات أخرى، فباقي المهرجانات معنية بأمورها، أما مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير فلا يتقاطع مع أحد، ‏فهو معني بـ “الفيلم القصير”.‏ وهناك مهرجانات عالمية بدأت صغيرة ثم توسعت وانتشرت مثل مهرجان “كليرمون فيران” في فرنسا الذي أصبح من أهم ‏المهرجانات المعنية بالأفلام القصيرة.‏

5- صناعة الفيلم القصير متعثرة في العالم كله، وليس في مصر فقط. في الماضي كان هناك برامج متخصصة في عرض الفيلم ‏القصير، وربما في بعض السينمات كانت تُعرض الأفلام القصيرة قبل الطويلة، وأنا أختلف في التقدير مع زملائي في هذا الأمر، ‏لأنني أرى أن الفيلم القصير يجب أن تتم مشاهدته في ظروف تخصه.‏

6- من الجيد عمل برنامج لمدة ساعة ونصف مثلًا، يُعرض فيه أفلام قصيرة، فيكون المشاهد مُهيأ نفسيًا لمشاهدة هذه النوعية من ‏الأفلام.‏

7- عرض الأفلام القصيرة على شاشة التلفزيون يرفع نسب مشاهدتها بالطبع، لأنها مثل المسلسلات والسهرات، فقد كنت أقدم برنامج ‏‏”سينمائيات” على القناة الثالثة في الماضي، ولكنه توقف وتركت العمل في القناة، ومع ذلك ففكرة تقديم برنامج عن الأفلام القصيرة، ‏ليست فكرتي وحدي، فهي فكرة قائمة بذاتها، وكان علي أبو شادي يعد برنامجًا في السابق أيضًا، على القناة ‏الثانية، يعرض فيه أفلامًا قصيرة متنوعة من بينها مشاريع المعهد.‏ ‏لذا يجب أن يتاح عرض هذه الأفلام على شاشة التلفزيون والسينمات، حتى تصل إلى شريحة أكبر من المشاهدين، إلى جانب الدعاية ‏الصحفية إليها.‏

8- المركز القومي للسينما يمتلك ثروة هائلة من الأفلام القصيرة، منها تلك الأفلام أخرجها شادي عبد السلام شخصيًا، ولكنها لا ترى النور.‏

9-  الشباب عددهم كبير وفرصهم في التعبير من خلال الفيلم القصير أسهل وأبسط وتناسب إيقاعهم، وأحلامهم واقتصادياتهم.‏ وأغلب المهتمين بالأفلام القصيرة هم صناعها، لأن المشاهد العادي لا يزال إلى حد كبير لا يفهم بعض المعاني التي تقدمها، وربما ‏أطلق عليها اسم “فيلم صغير”.‏

10- الفرق بين الفيلم القصير والفيلم السينمائي، كالفرق بين القصة القصيرة والرواية، الفيلم القصير ليس أقل درجة، ولكنها طرق مختلفة ‏في التعبير، فالفيلم القصير يعبر عن شعور أو فكرة أو موقف غير ممتد بهذا الزمن ولكنه مؤثر بشكل كبير، وهي طريقة تعبير ‏موجودة عالميًا.‏

11- كرئيس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للأفلام الروائية والتسجيلية، أرى أن هناك أفلامًا مستواها الفني جيد جدًا.‏ ‏- مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير يحتاج إلى تنظيم أكثر في الدورة المقبلة، ويظل في احتياج الدعم المالي والعيني والمادي.‏

12- الشباب القائمين على هذا المهرجان يمتلكون صفة هامة إذا حافظوا عليها سيستمر المهرجان في ازدهار، وهي صفة “النزاهة” فإلى ‏جانب إخلاصهم وحبهم لما يقومون به؛ تعد النزاهة أهم صفاتهم، وفي اعتقادي أن النزاهة هي الصفة التي تتسبب في نجاح أي ‏مشروع كما أن التخلي عنها قد يسبب فشله، أن يدعي الإنسان أنه يعمل شيئًا خلاف ما يعمله، وهو غير موجود هنا، فهم مخلصون لما ‏يفعلوه بشدة.‏

13- السوق الدولي لصناعة السينما القصيرة يستوجب دقة وإتقان نفتقدهم إلى حد كبير في مصر، فالشباب متحمس وحالم ولكنه في بعض الأحيان يفتقر إلى الإتقان، وهذا ما يجعل الصناعة في مصر خارج المنافسة الحقيقية، فالإخلاص عظيم والحماس شديد ولكن الجودة الفنية قليلة بسبب السرعة في التصوير وعدم اتخاذ الوقت الكافي للتحضير للفيلم.

نرشح لك: اليوم.. حفل ختام مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير

شاهد: هبة الأباصيري في حلقة جديدة من برنامج “مش عادي”: “لا يمكن أن أرتبط بهذا الرجل”

الوسوم
إغلاق
إغلاق