حدث بالفعل

وزيرة الهجرة في طريقها إلى نيوزيلندا

أعلنت مها سالم، المستشار الإعلامي لوزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، سفر السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، إلى نيوزيلندا، وذلك لمتابعة أسر ضحايا الحادث الإرهابي، الذي وقع في مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش، وراح ضحيته 50 شخصًا، على يد برينتون تارانت.سفر السفيرة نبيلة مكرم

كتبت “سالم” عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “تغادر الآن إلى أبعد نقاط الأرض السيدة الوزيرة، النموذج والقدوة، ورمز الخير والكرامة والإنسانية، رحلة تتجاوز ٢٨ ساعة طيران، تاركة يوم تكريمها واحتفالات العائلة ذاهبة إلى نيوزيلندا بمفردها ترعاها يد الله ودعوات المصريين، لتنجد أسر مكلومة وتواسي أرامل ثكلى فقدوا العائل يواجهون خوف الغربة وحزن الفقد لتقول لهم”.

يذكر أن نبيلة مكرم، كانت قد أشارت إلى أن الحكومة النيوزيلندية أبلغتها بأن الحادث الإرهابي الذي حدث على مسجدين يوم الجمعة الماضي، أسفر عن إصابة 11 مصريًا، مؤكدة على أنهم تلقوا العلاج وخرجوا جميعًا من المستشفى ما عدا مصابين فقط، مؤكدة على أنها ستشكر الحكومة النيوزيلندية على جهودها في رعاية هؤلاء المصابين، وإنهاء إجراءات نقل جثامين المصريين ضحايا الحادث الإرهابي، وذلك لأن نيوزلندا تعهدت بنقل جثامين الضحايا على نفقة الدولة.

كما لفتت إلى أن هناك 3 مصريين سيدفنون في نيوزيلندا، وذلك بناءً على رغبة أسرهم، لافتة إلى أن المصري الوحيد الذي سيتم دفنه في مصر هو “أشرف مرسي”، وذلك بناءً على رغبة زوجته، التي تفكر في العودة إلى مصر هي وأفراد أسرتها للاستقرار فيها.

تغادر الان الي ابعد نقاط الارض السيدة الوزيرةالنموذج والقدوة ورمز الخير والكرامة و الانسانيةرحلة تتجاوز ٢٨ ساعة…

Posted by Maha Salem on Tuesday, March 19, 2019

سفر السفيرة نبيلة مكرم

نرشح لك: ابنة عم إرهابي نيوزيلندا: “لديه عقل ملتوي”

شاهد: يوم #مش_عادي في ضيافة الإعلامية سالي عبد السلام

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق