حدث بالفعل

بعد الهجوم الإرهابي.. 10 حقائق عن المسلمين في نيوزيلندا

وقع صباح اليوم الجمعة، حادث من أبشع الحوادث في تاريخ نيوزيلندا، من قبل شاب أسترالي أطلق النار على المصلين في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش، أسفر عن مقتل 50 شخصا وإصابة العشرات.حقائق عن المسلمين في نيوزيلندا

نرصد فيما يلي 10 حقائق عن المسلمين في نيوزيلندا:

1- يعيش فيها نحو 46 ألف مسلم بحسب إحصاء أجرته السلطات عام 2013، ويشكلون نحو واحد في المئة من سكان الدولة التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين شخص، وفقا لما ذكرته سكاي نيوز عربية.

2- يتجمع المسلمون في 3 مناطق أكبرها منطقة أوكلاند ومدينة كريست تشيرش، التي وقعت فيها المجزرة واستهدفت مسجدي “النور” و”لينوود”، وقد شيّد أول مسجد في نيوزيلندا عام 1970بمدينة أوكلاند شمالي البلاد.

3- ارتفع عدد المسلمين في نيوزيلندا بنسبة 28 في المئة بين عامي 2006 و 2013، وفق هيئة الإحصاء النيوزيليندية، التي تقول إن نحو ربعهم ولدوا في البلاد.

4- من بين هؤلاء 29 في المئة من أصول هندية، و21 في المئة ينحدرون من منطقة الشرق الأوسط.

5- إلى جانب المهاجرين من بلدان عربية وإسلامية، يتكون المجتمع الإسلامي في نيوزيلندا من مواطنين اعتنقوا الإسلام، مثل السكان الأصليين (ماوري) وآخرين من أصول أوروبية.

6- أظهرت أبحاث أن الشباب المسلمين يتكيفون مع الحياة الجديدة في نيوزيلندا، ويتمتعون بنتائج إيجابية أكثر من نظرائهم من السكان الأصليين والمتحدرين من أصول غربية، وفق مركز البحوث التطبيقية المعني بالشؤون الثقافية.

7- أشار المركز ذاته إلى أن المسلمين يقابلون في نيوزيلندا بتفضيل أقل من قبل بقية النيوزيلنديين.

8- أوضح المركز أن المهاجرين من دول مسلمة مثل باكستان وإندونيسيا، يواجهون مواقف سلبية أكثر من المهاجرين من دول آسيوية أخرى مثل الصين والفلبين.

9- خلص تحقيق أجرته صحيفة “هيرالد” النيوزلندية عام 2015، إلى أن المسلمين كانوا أكثر مجموعة مؤهلة للعمل مقارنة بالجماعات الدينية الأخرى، لكنهم وجدوا صعوبة في العثور على وظائف.

10- أدت قضية إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم عام 2006، من قبل وسائل إعلام في نيوزيلندا، إلى إحداث توتر مع السكان المسلمين، وأعربت الجمعيات الإسلامية في البلاد عن غضبها إزاء هذه الخطوة، وخرجت وقتها في مظاهرات تنديدا بها.

حقائق عن المسلمين في نيوزيلندا

نرشح لك: وفاة “رافع السبابة” في هجوم نيوزيلندا

تفسير الأرقام على أسلحة منفذ هجوم مسجدي نيوزيلندا

شاهد: يوم #مش_عادي في ضيافة الإعلامية سالي عبد السلام

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق