رؤية

هشام صلاح يكتب: سعاد حسني ودنيا سمير وجهان لعملة مميزة

بمرور السنوات وظهور عدة مواهب فاذة وغير تقليدية في مجتمعنا، بكل تأكيد تظهر عدة مقومات مشتركة بين العديد من الأسماء التي رحلت عن عالمنا ومن يعيش بيننا في هذه الأيام، ومنهم الفنانة دنيا سمير غانم، والتي تعد من وجهة نظري إحدى أقوى الفنانات الشاملات متعددة المواهب، سواء على مستوى التمثيل أو الغناء أو الاستعراض، وهذه المواصفات لن تجدها في كل الفنانات على مدار السنوات إلا القليل منهم. سعاد حسني ودنيا سمير

سندريلا الشاشة العربية الراحلة سعاد حسني كانت إحدى الفنانات التي تنطبق عليها هذه الشروط بكل تأكيد، حيث قدمت لنا سعاد العديد من الأعمال الناجحة والمميزة سواء على المستوى الدرامي أو السينمائي أو مستوى الغناء والمزيكا العامة، من منا ينسى أعمالها مثل حسن ونعيمة، وصغيرة على الحب، والزوجة الثانية، وشفيقة ومتولي، والكرنك، وخلي بالك من زوزو، وهو وهي، وغيرها من أعمال فنية تعدت معدل المائة عمل فني مميز.
هناك عدة عوامل مشتركة بين الراحلة سعاد حسني و دنيا سمير غانم، فدنيا هي من عائلة فنية مميزة بكل تأكيد فهي ابنه الكومديان الكبير سمير غانم وأبنه الفنانة الكبيرة دلال عبدالعزيز وشقيقة الفنانة إيمي سمير غانم، أما سعاد هي من عائلة شامية الأصل ولدت وعاشت بحي بولاق وأشهر أخواتها على مستوى الوسط الفني، هي الفنانة نجاة الصغيرة، فمن اكتشف سعاد كان الشاعر عبد الرحمن الخميسي الذي أشركها في مسرحية هاملت لشكسبير ومن هنا كانت انطلاقة سعاد حسني الفنية المميزة، أما دنيا كانت انطلاقتها في سن صغيرة وهي في عامها العاشر من خلال امرأة وامرأة عام 1995، ثم قدمت أميز أدوارها في بدايتها في الفنان الكوميدي محمد هنيدي من خلال فيلم “يانا يا خالتي” عام 2005 ، وحققت في ذلك الوقت انطلاقة قوية ومميزة.
ارتباط سندريلا الشاشة العربية باسم الشاعر عبدالرحمن الخميسي ومن بعده صلاح جاهين، هو ذات الأمر والذي ربط الفنانة دنيا سمير غانم في السنوات الماضية بأعمالها الغنائية مع الشاعر أمير طعيمة والذي قدما سويا ألبوم “قصة شتا” والذي ظهرت به دنيا بشكل مختلف ومميز على يد هذا الشاعر المبدع، محققين سويا نجاحا قويا ومميزا، ثم توالت الأعمال بينهم الغنائية الناجحة.
الفنان الشامل بشكل عام هو فنان مختلف ومميز بكل تأكيد، وهذه العناصر كانت تنطبق على الراحلة سعاد حسني، ودخلت في هذه الدائرة المميزة خلال السنوات الماضية الفنانة دنيا سمير غانم، التي تتمتع بحس فني مميز علي الساحة الفنية، وذلك ظهر بشكل قوي من خلال أعمالها الفنية الناجحة سواء الدرامية أو السينمائية أو الغنائية، كما فعلت سعاد حسني في حياتها الفنية.
دنيا سمير غانم بيدها خلال الأعوام المقبلة أن تضع قدميها في مكانة مختلفة تماما عن أي فنانة أخرى، فهي تمتلك الموهبة التمثيلية والقبول المميز بكل تأكيد وكذلك على مستوى الغناء، فلماذا لا تستغل دنيا هذه الفرصة وتتعاون مع العديد من المبدعين مثل أمير طعيمة وغيره من شعراء في تقديم شكل “فوازير” مميز ومختلف بعصرنا هذا من الممكن أن يستفاد منها الكبير والصغير، فبكل تأكيد إذا ما توافرت عوامل الإبداع الكتابي، ستستطيع دنيا تحقيق نجاحا مبهرا خلال الأعوام المقبلة، فأتمنى أن تكون رسالتها بهذه الإمكانيات الفنية المميزة، أن توظفها في ذلك الأمر مع الاستمرار في اكتشاف نفسها على مستوى المزيكا والسعي في عمل ألبومات غنائية مختلفة خلال الفترة المقبلة.

سعاد حسني ودنيا سمير

نرشح لك: ميرنا وليد عن “الراعي والنساء”: “سعاد حسني قالتلي هتفشّلي الفيلم”

شاهد: يوم مش عادي في ضيافة الإعلامية إنجي علي 

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق