وجوه

10 أسباب لحب “بكير الحلواني” في “طلعت روحي”

إسراء إبراهيم بكير الحلواني في طلعت روحي

حققت شخصية “بكير الحلواني” التي يجسدها الفنان تامر فرج ضمن أحداث مسلسل “طلعت روحي” الذي بدأ عرضه في شهر يناير الماضي عبر شاشة “cbc”، نجاحًا كبيرًا على “السوشيال ميديا”، وذلك لعدة أسباب ساهمت في نجاح الشخصية.

وفيما يلي يرصد “إعلام دوت أورج”، أبرز تلك الأسباب لنجاح وحب شخصية “بكير” في المسلسل:

1- الدور المختلف الذي ظهر به تامر فرج، عن آخر أعماله التي سبقت عرض مسلسل “طلعت روحي”، وهو مسلسل “أبو العروسة” حيث قارن الجمهور بين الشخصيتين، ليزيد ذلك من نجاح “فرج”.

2- تتمتع شخصية بكير الحلواني بحس فكاهي وخفة دم، وتعبيرات وجه ساخرة، تجعله مصدرًا للكوميديا بأقل مجهود فهو أستاذ “ريأكشنات”.

3- مدير “فرفوش”، يراعي الموظفين المتواجدين في مكتبه والظروف التي يمرون بها، لكن دون السماح بإهمال العمل.

4- مدير ديمقراطي، يستمع إلى أراء الموظفين ويسمح لهم بتنفيذها وإن كانت مخالفة لرأيه وخبرته، لكنه في ذات الوقت يجعلهم يتحملون نتيجة التصرف إذا كان خاطئًا.

5- يعلم جيدًا كيفية السيطرة على الموظف بدون جهد كبير، حيث يحاول دائمًا السماح بالنقاش وإبراز أهمية وجود الموظف بالنسبة للمكان، ويشعره بأنه جزء من كيان ونجاح “بكير الحلواني”.

6- شخص صريح يقتنع بأن مهنة المحاماة لا يوجد بها مكان للمشاعر الإنسانية، وأن سبب نجاح المحامي هو استغلال القانون و”ألاعيبه” جيدًا دون السماح بدخول العواطف في العمل.

7- أهم شيء لديه خلال العمل هو “الأتعاب”، لأن من وجهة نظره أن ذلك سبب “رزقه” واستمرار نجاح اسم ومكتب بكير الحلواني، بالإضافة إلى أن ذلك مصدر “رزق” الموظفين ولا بد أن يتفهموا ذلك جيدًا.

8- شخص لا ينسى الفضل، يحاول دائمًا مساعدة من سبق وقدم له المساعدة في بداية مشواره المهني، على الرغم من معرفته أن ذلك قد يتسبب في خسارته لقضية ما.

9- “بكير” شخصية متعددة العلاقات النسائية، لكنه متفهم إن تلك العلاقات يجب أن تكون بعيدة عن مجال عمله، لأنه مُقتنع بنظرية إن “الشغل شغل”.

10- “بكير الحلواني” شخصية متناقضة تتمتع بالخير والشر، لكن خفة دمه، وتفهمه لكل شخصية يتعامل معها، تجعله شخصية “لذيذة” يحبها الجميع.

نرشح لك: إنجي وجدان تكشف سر إنقاص وزنها

شاهد: يوم مش عادي في ضيافة الإعلامية رنا عرفة

بكير الحلواني في طلعت روحي

الوسوم
إغلاق
إغلاق