حصري

القصة الكاملة لرسالة مها بهنسي لزوجة طليقها

رسالة مها بهنسي لزوجة طليقها

ابتسام أبو الدهب

“ليس شرطًا أن يكون رزق الإنسان في الأشياء المادية فقط، ولكن يمكن أن يكون في الأشخاص أيضًا”.. بهذه الكلمات بدأت الإعلامية مها بهنسي حديثها لـ “إعلام دوت أورج“، تعليقًا على علاقتها بزوجة طليقها.

مساء أمس، نشرت مها بهنسي، “بوست” على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تشكر فيه زوجة طليقها، في لفتة طيبة منها وخلافا للتابوهات الاجتماعية المتعارف عليها في هذه الأمور.

قالت “بهنسي”، لـ”إعلام دوت أورج”: تطلقت منذ سنوات، وبعدها تزوج والد ابنتي “لارا” بـ ريهام، وكنت قلقة في باديء الأمر، ولكن عندما رأيت معاملة ريهام لها في الأيام التي تذهب فيها لزيارة والدها، شعرت بطمأنينة وتأكدت أن معاملتها الجيدة ليست تمثيلًا بل نابعة من حب حقيقي لابنتي.

أضافت، لارا تحب زوجة أبيها جدًا، وتعتبرها والدتها الثانية، وهذا ما دفعنا أن نصبح أصدقاء بعيدًا عن أي شيء، وأصبحنا نخرج ونتحدث كثيرًا، وأشكر الله أنه وضع في طريقي امرأة جيدة مثلها، تحافظ على تماسك العائلة ويصبح أولادها أخوات ابنتي.

أضافت “بهنسي”، منذ عدة سنوات سافرنا جميعًا أنا ولارا ووالدها وريهام وابنتها، في رحلة عائلية إلى بيروت، وكانت لطيفة جدًا، فواجب على كل أب وأم أن يفصلا علاقتهما وأولادهما، لان الأطفال ليس لهم ذنب في عدم توافق والديهما.

وعن “البوست” الذي كتبته مها بهنسي، تقول إنها شعرت بوجوب شكر ريهام والتعبير لها عن الامتنان، ولم تكن متوقعة ردود أفعال المتابعين، ولكنها فوجئت باهتمامهم وتشجيعهم، وهذا أسعدها بأن تكون مثالا نافعا للناس، مشيرة إلى أنها على طبيعتها دائما وتشكر الشخص على أفعاله الجيدة.

في النهاية، نصحت مها بهنسي متابعيها بأن يتجردوا في نظرتهم للشخص ولا يضعوه في تصنيف مطلق، فلا يجوز أن نقول “كل الحموات أو زوجات الأب سيئات”، ولذلك يجب أن نحكم على الشخص من أفعاله فقط.

رسالة مها بهنسي لزوجة طليقها

نرشح لك.. صور: ماجد الكدواني ينضم لفيلم محمد رمضان “رجالة حمزة”

شاهد: يوم مش عادي في ضيافة الإعلامية رنا عرفة

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق