حدث بالفعل

تطبيق بريطاني يتيح للأبقار العثور على “شريك حياة”

طورت مزرعة ناشئة في مقاطعة هامبشاير، جنوبي إنجلترا، تدعى “هكتر”، تطبيق تعارف للأبقار يتيح للمزارعين ومربي الأبقار “العثور على شريك لماشيتهم” بحسب الموقع الرسمى للمزرعة.

يُمكن التطبيق (tudder) المزارعين ومربي الأبقار من إتمام عمليات بيع وشراء الماشية عبر الإنترنت، من خلال العثور على ملفات شخصية كاملة لهذه الماشية عبر مشاهدة صورها، وتفاصيل عمرها وموقعها ووسيلة للاتصال بمالكها، فضلا عن سماع صوتها، بحسب “الشروق”.

إتاحة الفرصة للتعارف

وقد تيسر عمليات بيع وشراء حيوانات المزرعة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، الانتقال لمسافات بعيدة لشرائها، فضلا عن امتيازات اقتصادية أخرى، لكن دان لوف، صاحب المزرعة التي طورت التطبيق له أهدافا أكثر رومانسية من تلك الأهداف الاقتصادية؛ إذ ورد على موقع مزرعة “هكتر” الرسمى أن هدفها من تطوير تطبيق تعارف للماشية هو: “تسهيل عملية إيجاد شريك لحيوانات المزرعة”.

وهو التوصيف الذي اعتمده “متجر آبل” لتطبيق Tudder؛ إذ يعرفه كونه “تطبيق يوفق بين حيوانات المزرعة، فى المملكة المتحدة، ويساعد المربين فى عملية البحث عن شركاء لماشيتهم”، بحسب ما أوردته صحيفة بلومبرج.

يتيح عمليات البيع والشراء

يتضمن التطبيق أيضا، معلومات عن حيوانات المزرعة، وبعض المشكلات الصحية التى قد تتعرض لها، كما يتيح عمليات بيعها وشرائها، من خلاله عبر تقديم عروض، وتوفير فرصة للاتصال بمالكيها.

ويلقى التطبيق (tudder) قبولا بين مزارعي بريطانيا؛ جراء تسهيله عمليات بيع وشراء الماشية، إذ يرى اركوس لامبارد، مزارع فى كارمارثينشير، جنوب غرب ولاية ويلز البريطانية، والذي حصل على ثور من أولئك الثيران المدرجة في التطبيق، أن الشراء عبر الانترنت يخلص المزارعين من أعباء الذهاب للسوق، الأمر الذي أكده المزارع لامبرد (76 عاما) والذي تدرج له ابنته الماشية عبر التطبيق لتساعده في اتمام بيعها.

رواج ومكاسب اقتصادية

جمعت شركة «”هيكتور Hectare” التي تأسست قبل 7 سنوات، نحو 2.8 مليون جنيه إسترليني، من خلال إطلاق أسواق عبر الانترنت باستخدام التطبيق؛ إذ حصلت برواج التطبيق على عروض بيع وشراء من قبل أفراد ومؤسسات بعضها حكومية.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق