حدث بالفعل

13 معلومة عن رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية

إبراهيم أبو بكر

بمناسبة ترشيحات جائزة الجولدن جلوب فى نسختها السادسة والسبعين التى تقدمها رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية والتى سوف تعلن بعد قليل، يقدم إعلام دوت أورج  13 معلومة عن هذه الرابطة.

نرشح لك: الرقابة الإدارية تعلن ضبط شبكة دولية للاتجار بالبشر

1- هى منظمة للصحفيين والمصورين الذين يقومون بتغطية أخبار السينما والتليفزيون فى الولايات المتحدة الأمريكية.

2- لا تهدف للربح.

3- مكونة من حوالى 90 عضوًا من حوالى 55 دولة يبلغ مجموع تعداد سكانها 250 مليون نسمة.

4- تقيم حفلة توزيع جوائز الجولدن جلوب كل عام فى شهر يناير فى لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية.

5- تم تأسيسها عام 1943 بواسطة مجموعة من الصحفيين الأجانب فى لوس أنجلوس، أرادوا تنظيم أخبار السينما الأمريكية فى الأسواق العالمية.

6- فى عام 1950 حدث انقسام داخل المنظمة، وأدى ذلك إلى انقسامها إلى منظمتين منفصلتين هما “رابطة المراسلين الأجانب فى هوليوود” و”رابطة الصحافة الأجنبية فى هوليوود”.

7- فى عام 1955 تم إنهاء الانفصال بين المنظمتين وأصبحتا منظمة واحدة تحمل اسم “جمعية الصحافة الأجنبية فى هوليوود”.

8- فى عام 1955 بدأت المنظمة فى تقديم جوائز للأعمال التليفزيونية مثل السينما.

9- يجتمع أعضاء المنظمة شهريا ويمكن انضمام 5 صحفيين كحد أقصى للمنظمة سنويا.

10- تتبرع للمنظمات الخيرية التى لها علاقة بالترفيه.

11- تبلغ عائدات حفلة جوائز الجولدن جلوب التى تقدمها رابطة الصحافة الأجنبية 10 مليون دولار أمريكى سنويا، وذلك من عائد النقل التليفزيونى.

12- الصحفية الكبيرة عايدة تكلا التى ولدت ونشأت فى مصر، عضو فى رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية منذ عام 1956 وتمثل دبى وتم اختيارها لتصبح رئيسة للرابطة مرتين، الأولى فى الفترة من 1994-1996 والثانية عام 2011. عايدة تكلا كانت صاحبة الأزمة الشهيرة حول حوار الممثلة الأمريكية الشهيرة درو باريمور مع مجلة شركة مصر للطيران.

13-  الممثل المصري العالمي عمر الشريف فاز بـ 3 جوائز جولدن جلوب هى:  أفضل ممثل صاعد عام 1963 عن فيلم لورنس العرب, أفضل ممثل مساعد عام 1963 عن فيلم “لورنس العرب”، وأفضل ممثل درامى عام 1966 عن فيلم دكتور “زيفاجو”.

شاهد: تظاهرات السترات الصفراء…ما هي وكيف بدأت؟

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق