أضواء

رانيا فريد شوقي.. دجالة في “أيام العسل”

انتهت النجمة رانيا فريد شوقي من تصوير مشاهدها في أحداث مسلسل “أيام العسل”، معربة عن سعادتها بالتعاون مع المؤلف فاروق الشعيبي والمخرج أحمد نور، والمشاركة في العمل مع نخبة من الفنانين المصريين والسعوديين.

وقالت “رانيا” إن المسلسل تدور أحداثه في حلقات منفصلة وتشارك في الحلقة رقم (20) بعنوان “العرافة”، مع كل من الفنانين علاء مرسي وإيناس كامل ومحمد حسني وبعض النجوم العرب، لافتة إلى أنها تجسد خلال أحداثه شخصية العرافة “شيماء”، التي تقوم باستغلال كل من حولها وتوهم المحيطين بها بقدرتها على حل مشاكلهم ومساعدتهم في العديد من الأمور.

تابعت أنها قامت بتصوير مشاهدها في أحداث المسلسل في استديو المغربي بمنطقة سقارة، متوقعة أن يحقق العمل نجاحا كبيرا جماهيريا كبيرا وأن يحظى بإشادة الجمهور العربي عند عرضه خلال الفترة المقبلة.

مسلسل “أيام العسل” إنتاج مصري سعودي مشترك، وتأليف فاروق الشعيبي إخراج أحمد نور. وتدور أحداثه في 36 حلقة منفصلة، من المقرر أن يتم عرضه في 3 مواسم كل موسم 12 حلقة.

من جهة أخرى، لفتت رانيا إلى أنها تواصل حاليا تصوير مشاهدها في الجزء الثاني من مسلسل “أبو العروسة” والمقرر عرضه في موسم منتصف العام المقبل.

وأشارت إلى الجزء الثاني من المسلسل يشهد العديد من التطورات لشخصية “نيرة” التي تجسدها خلال أحداث العمل، حيث تواجه العديد من المشكلات وتسعى لحلها والخروج من الأزمات المختلفة، لافتة إلى العمل يتناول مشكلات داخل الأسرة بين الآباء والأبناء، نظرا لاختلاف الأجيال والتطور الكبير الذي يطرأ على المجتمع، ويركز العمل على الطبقة المتوسطة والتحولات التي أصابتها.

“أبو العروسة” من تأليف هاني كمال وإخراج كمال منصور، وينتمى لنوعية أعمال الـ60 حلقة، بطولة سيد رجب وسوسن بدر ونرمين الفقي ورانيا فريد شوقي ومدحت صالح وميدو عادل ومحمود حجازي وكارولين عزمي.

كيف تمنع الأصدقاء من مشاركة قصصك على إنستجرام؟

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق