مين اللي ميحبش نورا؟

محمد حسن الصيفي في الماضي القريب تُشبه الأساطير القديمة، آلهة الإغريق والرومان، مثل آلهة الجمال، اختارت الأقدار لها مصيرًا مشابهًا في دُنيا الأضواء وعالم السينما اللامع، اختارت لها أن تشرق في شمسها بأدوارٍ عديدة مهمة، تتوهج ثم تغادر سريعًا، وكأنها في مهمة رسمية خاطفة، لكنها تظل محفورة في الوجدان بجمالها وبساطتها وكذلك قدرتها على تجسيد … تابع قراءة مين اللي ميحبش نورا؟