حدث بالفعل

آية عطية تكشف كواليس تنظيم منتدى شباب العالم 2018

هالة أبو شامة

قالت آية عطية، المنسق العام المساعد، للنسخة الثانية من منتدى شباب العالم 2018، إنها قررت إلقاء كلمتها الخاصة “بالإعداد والتجهيز للمنتدى”، مُستخدمة اللهجة المصرية العامية، بدلاً عن اللغة العربية الفصحى، لافتة إلى أن هذه اللحظة بالنسبة لها أكبر من أن تصيغ لها أي “ديباجات”.

أوضحت “عطية” خلال الكلمة التي ألقتها في جلسة “الإعلان عن توصيات منتدى شباب العالم 2018” أنها تشعر بأحاسيس مخُتلطة ومختلفة، مُعربة عن شعورها بالسعادة والحزن في آن واحد، بسبب انتهاء فعاليات المنتدى، مُعلقة “يمكن دا إللى اللحظات الكبيرة بتعمله فينا، يمكن يكون حماس الشباب اللي بتغلب عليه العاطفة وبيبذل مجهود مُضاعف علشان يغلب عقله”.

تابعت مُعلقة على نجاح النسخة الثانية للمنتدى، قائلة: “النجاح عمره ما كان سهل المنال”، مُضيفة إنها تعلمت من خلال تجربتها في منتدى الشباب، أن النجاح لا يمكن أن يتم بشكل فردي، حتى وإن كان يتسم بالمهارة والاجتهاد.

نرشح لك: الليلة.. “مساء dmc” يناقش إمكانية بناء 250 ألف فصل دراسي


في نفس السياق، قالت إنها تُمثل فريق كبير ساهم في النجاح الذي تحقق خلال الأيام الماضية، مؤكدًا أن نجاح ذلك الفريق، لن يكتمل بدون الاحتفال مع كل المُشاركين في فعاليات المنتدى.

كما أشارت إلى أن الحفل الختامي لمنتدى شباب العالم 2018، ليس حدثًا مُستقلاً بذاته، لأنه مر بسلسلة من الأحداث، التي بدأت بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، التي أعلن فيها أن عام 2016 هو عام الشباب المصري، لافتة إلى أن هذه المبادرة نتج عنها شيئين مهمين جداً، هما انطلاق البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، وانطلاق المؤتمرات الوطنية للشباب، لافتة إلى أن الأخيرة هي التي نتج عنها فكرة “منتدى شباب العالم”.

تابعت أن برنامج “تأهيل الشباب للقيادة” هو الذي نتج عنه فريق تنظيم المنتدى، لافتة إلى أن كل هذه الأحداث بمثابة رحلة طويلة، مرت بمحطات كثيرة من السهر والتعب والعقبات.

تصريحات هامة للرئيس “السيسي” قبل ختام منتدى شباب العالم

الوسوم
إغلاق
إغلاق