زمان

في ذكرى وفاته..نجمات في مواجهة يوسف وهبي 

هبة الله حسين

طلته المميزة ونبرة صوته المختلفة منذ ظهوره على شاشة السينما في معظم أفلام زمن الفن الجميل، جعلت منه علامة فارقة في مشوار كثير من الفنانين والفنانات الذين شاركوه في أعماله الفنية، والذي كان له المساهمة في ظهورهم وكان سببًا في تألقهم بعد ذلك.

كان للفنان يوسف بك وهبي كاريزما خاصة تألق بها وساعدته على تقديم العديد من الأدوار الثنائية مما جعله “يخلق دويتو فنيًا” مع بعض النجمات وبدا ذلك واضحًا حيث لاحظ الجمهور وجود راحة أو كيمياء جمعت بين “عميد المسرح العربي” وبين بعض نجمات زمن الفن الجميل.

لذا يرصد “إعلام دوت أورج”  أبرز المواجهات الفنية بين يوسف وهبي وفنانات الزمن الجميل في ذكرى وفاته:

نرشح لك: أيام الحُب والمرض في حياة هند رستم

1- الفنانة أمينة رزق

تعتبر الفنانة الراحلة أمينة رزق من أكثر الفنانات المشاركات لـ “وهبي” في عدد كبير من الأفلام السينمائية فهي بمثابة شريكة حياته الفنية، وهو ما يعكس علاقة الصداقة التي جمعتهما داخل وخارج العمل السينمائي، ليتعدى رصيدهما من الأعمال سويًا 11 فيلمًا سينمائيًا.

بدأ التعاون بينهما بعد معاونته لها في بداية مشوارها الفني، عندما أتت خالتها بها ليضمها في فرقة رمسيس، ثم تعددت بعد ذلك الأدوار التي تُشاركه فيها في عدد من المسرحيات والأفلام كان أولهم فيلم “أولاد الذوات” وهو أول فيلم مصري ناطق أنتج عام 1932.

كذلك ظهرت أمينة رزق مع “وهبي”  في فيلم “الدفاع” عام 1935 بمشاركة عدد من نجوم الفن المصري آنذاك من أبرزهم حسين رياض، أنور وجدي، بشارة واكيم، ثم شاركته في فيلم التنفيذ وتلاه عدد من الأفلام منها “عاصفة على الريف” 1941، و”أولاد الفقراء” 1942، ثم “الطريق المستقيم” 1943 الذي شاركته البطولة مع أمينة رزق الفنانة فاطمة رشدي.

وظلت “رزق” تُشارك “وهبي” في أدوار البطولة بالرغم من ظهور وجوه جديدة شابة مثل الفنانة نور الهدى في فيلم “برلنتي”، ثم فيلم “يد الله” الذي شاركهم فيه جيل جديد مثل سراج منير وزوزو نبيل.

كذلك بدأ الثنائي في تجسيد أدوار الشخصيات الأكبر سنًا على عكس الأدوار التي اعتادا على تقديمها، من خلال فيلم “مال ونساء” لتكون البطولة لسعاد حسني وصلاح ذوالفقار، ثم يأتي “وهبي” و”رزق” في أدوار البطولة الثانية.

2- ليلى مراد

شاركت الفنانة والمطربة ليلى مراد “وهبي” في عدد من الأفلام والتي يحمل بعضها اسمها، لتحقق نجاحًا كبيرًا بعد ارتباط اسمها بعميد المسرح العربي، حيث ازدادت تألقا وبريقا كلما ازدادت نجوميته خلال مراحل عمله.

كانت البداية في “ليلة ممطرة ” 1939، وشاركهما البطولة عدد من النجوم آنذاك كان من بينهم: محمود المليجي، إستفيان روستي وبشارة واكيم.

ثم عاد الثنائي للعمل بفيلم يحمل اسم “مراد” وهو “ليلى بنت الريف” 1941، لتظهر وجوه أخرى معهما أمثال عبد السلام النابلسي، فاخر فاخر، تحية كاريوكا، زوزو شكيب، أنور وجدي فضلًا عن فردوس محمد وبشارة واكيم، لنجد أنه في العام ذاته يشتركا سويا في فيلم آخر وهو “ليلى بنت مدارس”.

وبعد انقطاعهما فترة عن العمل سويا عادا مجددا بفيلم “شادية الوادي” 1946 ثم فيلم “ضربة القدر”، وقدما بعدها فيلم هو الأشهر في تاريخ السينما المصرية وهو “غزل البنات” الذي شاركهم فيه عدد كبير من نجوم الفن منهم أنور وجدي ونجيب الريحاني، ثم فيلم “حبيب الروح” 1951.

 3 – فاتن حمامة

تعتبر الفنانة الراحلة فاتن حمامة من أهم الوجوة التي ساهم في اكتشاف موهبتها عميد المسرح العربي، حيث شاركها في أول بطولة لها في حياتها بفيلم “ملاك الرحمة”  1946 برفقة راقية إبراهيم،  حينها كان عمرها لايتعدى الـ 15 عامًا.

توالت بعد ذلك الأعمال التي قدماها سويًا من بينها “بيومي أفندي” إنتاج 1949، “كرسي الاعتراف”، إلى أن نضجت “حمامة”  لتشارك “وهبي” البطولة المطلقة في فيلم “المهرج الكبير” ويكون حجم صورتها بـ”بوستر” الفيلم بنفس حجم عميد المسرح العربي، ثم تقوم بالبطولة معه في فيلم  “بنت الهوى” ويظهر معهما في الفيلم كل من:تحية كاريوكا، وماري منيب وزينات صدقي.

بعد ذلك برزت أدوار فاتن حمامة في الوسط الفني حتى وصلت لدرجة الاحترافية والنجومية الساطعة، وقامت ببطولة  فيلم “الحب الكبير” أمام المطرب فريد الأطرش، ويكون في البطولة الثانية يوسف وهبي” لتُطبق نظرية  التلميذ الذي تفوق على أستاذه، وبذلك يكون عدد مشاركاتها له في الأعمال السينمائية  6 أعمال.

 4- سعاد حسني

جمع الفيلم الأشهر “إشاعة حب” الذي حقق نجاحا ساحقا بين سعاد حسني ويوسف وهبي الذي قدم أشهر أدواره وأكثرها شعبية حينما لعب دور والدها في فيلم “إشاعة حب” إنتاج 1960، وشاركهما البطولة الفنان عمر الشريف، وعبد المنعم إبراهيم والفنانة هند رستم، في دور على عكس أدواره الفنية وهو الدور الكوميدي الذي لم يعتاد عليه الجمهور في شخصيته، وحقق نجاحًا ساحقًا حينها.

ومن العام ذاته، قدمت “حسني” مع عميد المسرح العربي فيلم “مال ونساء”، وشاركهما البطولة حينها الفنان صلاح ذوالفقار وأمينة رزق، كذلك شارك سعاد حسني في بطولة فيلم “الاختيار” 1971 .ويحتل هذا الفيلم المركز رقم 53 في قائمة أفضل 100 فيلم في ذاكرة السينما المصرية حسب استفتاء النقاد بمناسبة مرور 100 عام على أول عرض سينمائي مصري.

 

5- مديحة يسري

ظهرت الفنانة مديحة يسري مع “وهبي” في كثير من الأعمال في البدايات الفنية، وكان من بينها فيلم “ابن الحداد” إنتاج 1944، وشاركهما البطولة حينها فؤاد شفيق ومحود المليجي.

وعادا سريعًا للمشاركة سويًا في فيلم “بنات الريف” والتي ظهرت فيه “يسري”  كبطولة ثانية بعد فاطمة رشدي، وكان إنتاج عام 1945، ثم شاركت مديحة يسري يوسف وهبي في بطولة فيلم “رجل لاينام” إنتاج عام 1948، وتوالت أعمالهما سويًا  وظهرا في فيلم “الأفوكاتو مديحة” عام 1950.

وعندما تقدم الفنان الراحل يوسف وهبي في السن نسبيًا، أدى دور “حكمدار العاصمة” وهو واحد من أشهر أدواره على الإطلاق في فيلم “حياة أو موت”، والذي قام ببطولته الفنان عماد حمدي والفنانة مديحة يسري، وكان إنتاج عام 1954.

 

نهايات مأسوية لنجوم الفن..

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق