حدث بالفعل

السيسي يقارن بين هزيمة 67 ومعركة مواجهة الإرهاب

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إنه عاصر فترة هزيمة 1967، ولا يزال يتذكر كل تفاصيلها، حتى المقالات التي تمت كتابتها في تلك الفترة، قائلاً: “لسه فاكر مرارة الهزيمة.. وبرضو إحنا عايشين دلوقت معركة ليها مرارة.. بس الفرق بينهم كبير”.

أضاف الرئيس السيسي، خلال كلمة له بالندوة التثقيفية الـ29 للقوات المسلحة، إن المعركة الأولى كانت معالمها واضحة، وندري من العدو فيها، وما هي إمكانياتنا في تلك الفترة، لكن الآن “العدو معانا وجوانا”، على حد تعبيره، مضيفًا: “دلوقت العدو معانا وجوانا.. واستطاعوا بالفكر ينشئوا عدو جوانا يعيش بأكلنا ويتبني بهدمنا.. عشان كده جزء كبير من التحدي هو بناء وعينا”.

نرشح لك.. السيسي: أنا مش عايز أغلي الأسعار

أضاف أننا فقدنا الجيش في هزيمة 1967، لكننا لم نفقد الإرادة، حيث تم إعادة بناء الجيش وقتها في إطار الإمكانيات والظروف المتاحة، مستطردًا: “المعادلة الدولية في الوقت ده مكنتش زي دلوقت.. سنة 67 كان في معسكرين مكنتش تقدر تاخد سلاح غير منهم هم الاتنين.. وحسب ظروفنا وتوزانات حاصلة تم بناء القوات المسلحة”.

أكد أن الرأي العام في سنوات الحرب كان ضاغطًا جدًا، وكانت الدولة متتماسكة وتتحرك مع بعضها، قائلاً: “وقتها كان الرأي العام ضاغط جدا على القيادة السياسية إنه يحارب.. هل كنا وقتها مستعدين للحرب؟ وقتها كان بيتم السخرية من الدولة وامكانياتها.. عشان كده لما بنقول الرئيس السادات كان صاحب قرار كبير أوي بنقدره لحد الان .. خد القرار ده في ظل مقارنة قوات مش في صالحنا ابدا وده أمر لازم تعرفوه.. فرق القوة كان كبير.. وكان لصالحهم.. معركة بكل الحسابات كانت لصالحهم لكن انتصرنا”.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق