وجوه

7 معلومات قد لا تعرفها عن “الخال” سامي العدل

أسماء شكري

من عائلة فنية، تنوعت إبداعاتها ما بين التمثيل والتأليف والإنتاج السينمائي والتلفزيوني، بدأ مشواره في التمثيل من خلال فيلم “كلمة شرف” عام 1972، إنه الفنان الراحل سامي العدل.

نرشح لك – “الحضري” عن فيديوهات المونديال: “لست خائفًا من التحقيق”

تنوعت أدواره في السينما والتلفزيون ما بين الشر والطيبة، فصدقناه في النقيضين، مثل دور الرجل الخيّر دمث الأخلاق في مسلسلات “قضية رأي عام” و “حديث الصباح والمساء”، كما صدقناه عندما قدّم شخصية النصاب المستغل في فيلم “أمريكا شيكا بيكا” ومالك إحدى القنوات “المتسلط” في فيلم “أصحاب ولا بيزنس”.

في ذكرى رحيله التي تحل في مثل هذا اليوم 10 يوليو منذ 3 سنوات، يستعرض إعلام دوت أورج معلومات ربما قد لا تعرفها عن سامي العدل:

1-   قدّم شخصية “الأسد” في مسرحية “شاهد ما شفش حاجة” لمدة ثماني سنوات، في المشهد الشهير بين الممثل الذي يرتدي قناع على شكل أسد وبين الفنان عادل إمام.

 2-   تزوج من الفنانة نادية شكري، صاحبة دور “سحر السكري” في مسرحية “العيال كبرت”، وأنجب منها ابنته الوحيدة “رشا”، قبل أن ينفصلا بعدها بعدة سنوات.

3- أحد أبنائه وهو “أحمد”، يعمل كممثل ومخرج، حيث شارك في إخراج مسلسل “فوق مستوى الشبهات” بطولة الفنانة يسرا، الذي عُرض في رمضان من عام 2016.

4- ابنته “رشا” دخلت أيضًا مجال التمثيل، من خلال مسرحيتي “الأمير الصغير” مع سمير غانم وسحر رامي وهالة صدقي، و”السيرك” مع حسن يوسف وهالة فاخر، وفيلم “دنيا الله” مع نور الشريف ومعالي زايد، قبل أن تترك الفن وتعمل كمضيفة جوية.

5- اشتهر داخل الوسط الفني بدوره الاجتماعي، فقد اعتاد على حل الخلافات بين الفنانين، من خلال عقد سهرات شهرية  في منزله، حتى أطلقوا عليه  لقب “الخال” وكذلك “حمامة السلام”.

6- كان من المقرر له خوض تجربة المذيع لأول مرة لكنها لم تكتمل حيث أنه قد انتشرت أخبار عام 2009 تفيد تقديم سامي العدل لبرنامج يحمل اسم “الخال” وهو اللقب الذي أُطلق عليه، وكانت فكرة البرنامج ستدور حول مناقشة أحوال السينما والفن وكيفية النهوض به، من خلال حوارات مع عدد من النجوم، لكن البرنامج لم يظهر للنور.

7- لديه عمل فني واحد من تأليفه بعنوان “عشق النساء”، وكان من المقرر أن يتم تصويره مع نهاية عام 2015، بطولة منة فضالي وروجينا ومنذر رياحنة.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق