أضواء

رسالة مؤثرة من عمرو سلامة للراحل روبير طلعت

وجه المخرج عمرو سلامة رسالة للمخرج الشاب روبير طلعت، الذي وافته المنية الشهر الماضي، إثر أزمة قلبية مفاجئة فى مطار إسطنبول فى تركيا، خلال رحلة عودته إلى مصر بعد تصوير مشاهد خارجية من مسلسل “طايع” فى دولة جورجيا.

نرشح لك – مقلب محمد دياب في عمرو سلامة بسبب “طايع”

كشف “سلامة” عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، كواليس عمله مع “روبير” والمكالمة الأخيرة بينهما قبل وفاته،فجاءت رسالته كالتالي:

 

 “كنت مراهنه على فلوس كثير إنه هايخرج أول أعماله السنة الجاية.. من أول ما اتفق لحد يوم وفاته كلمنا بعض كل يوم على الأقل خمس مرات، ومعداش في 8 شهور يومين ورا بعض من غير ما نقعد نشتغل.

تحولت العلاقة لعلاقة إنسانية، قال لي أنني أول من يخبره بأنه ينتظر مولود جديد، حكينا لبعض أسرار عديدة ووثقت فيه كما لم أثق في زميل من قبل.. كانت جملته المتكررة.. احنا في ظهرك يا أستاذ.. وانا أرد عليها بسخرية يا خوفي!!

قبل سفره لچورچيا جلسنا ولسبب ما سألني هو إنت زعلان مني؟، تعجبت من السؤال جدا وظنيت انه أتى من عدم، رديت “انا زعلان مِن اللي احنا فيه، ومن كل الناس، بإستثناءك إنت وقعدنا نضحك ونندب حالنا.. سافر چورچيا ولَم أسافر معهم لأسباب خارج إرادتنا، ولهذا أخرج هو مشاهد الخارجي هناك التي ظهرت في حلقة تسعة، عندما شاهدت ما صوره أعجبت جدا بيها، لدرجة أنني ظنيت أنني لو كنت صورتها لما كانت ستظهر هكذا.

كلمته وهو في الترانزيت في تركيا بعدما علمت انه شعر بوعكة في المطار، رد عليا بصوت كأنه ليس صوته، يئن ويتألم وطلب مني ان لا اخبر احد ولا اقلق احد، أخذت منه التلفون الموظفة التي صاحبته من المطار ليدخل غرفة الطوارئ وكانت اخر مكالمة له في حياته.

كان الألم كبيرًا جدا، الفقدان المفاجئ فاجعة تدركها على نار هادية، لكن بعد انتهاء المسلسل الألم تضاعف أضعاف مضاعفة.

بالتأكيد أنت في مكان افضل كثيرا يا روبير، وفِي قلوب كل من عرفك، ولعن الله كل سبب لهذا الضغط والتوتر الذي يقتلنا ـكثر وأسرع من الرصاص والحوادث”.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق