وجوه

7 معلومات عن مكرم المنياوي.. “القبطي” مدَّاح الرسول

نرمين حلمي

رحل الفنان الشعبي مكرم المنياوي عن عمر يناهز 71 عامًا، أمس الأحد، داخل إحدى المستشفيات بمحافظة المنيا، بعد صراع مع المرض، إثر تعرضه لأزمة قلبية.

نرشح لك.. مكرم المنياوي.. “دكتور الفن” وفيلسوف الغناء الشعبي

اشتهر “المنياوي” بالإنشاد الديني ومدح الرسول “صى الله عليه وسلم”، رغم كونه مسيحيًا، فأصبح حالة نادرة، اعتبرها البعض لا تحدث إلا في مصر، وفي ظل وحدتها وتماسك شعبها.

وفيما يلي يستعرض “إعلام دوت أورج” أبرز 7 معلومات عن مكرم المنياوي “القبطي الذي مدح الرسول”.

1-ولد مكرم جبرائيل غالي المنياوي في عام 1947.

2– اشتهر بـ “مداح الرسول” رغم ديانته المسيحية؛ حيث إنه كان يُحيي حفلات الحجاج والمعتمرين وليالي الأولياء والصالحين.

3- كان يسكن “مكرم” في قرية “بني أحمد الشرقية” التابعة لمركز المنيا.

4- من أشهر المنشدين في الصعيد وخاصة المنيا، ترك عدة أناشيد وقصائد مختلفة، فضلاً عن إحياءه لحفلات السيدة العذراء، وذاع صيته في كل مكان، وذلك بحسب ما أوردته قناة dmc في تقرير خاص عنه.

5- وجد السهرات الغنائية لجمهور الفن الشعبي، تجمع ما بين المسلمين والمسيحين، فخصص 70% من سهراته عن الإنشاد، وظل يمدح النبي محمد حوالي 53 عامًا.

6- آخر أعماله الفنية كانت مقطع فيديو بعنوان “يا دار قوليلي”، وآخر حفلة أقامها كانت بإحدى قري مركز أبو قرقاص.

7- أشعل ليالى قرى الصعيد منذ منتصف الستينيات بالطرب والمواويل والقصص، حيث عمل كـ”ترزي” في مقتبل العمر وكان يهوى سماع عبد الرازق العربى، وهو من عرب الطيبة بمركز سمالوط، ومحمد طه، وغيرهم من نجوم الطرب الشعبى.

الوسوم

إعلام.أورج

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق