رؤية

كيف أصبح محمد صلاح وجها إعلانيا مؤثرا؟

منار قدري

عندما يذكر أسم اللاعب محمد صلاح تتوالى إلى ذهنك بعض المفردات حول هذا الأسم مثل (النجاح – الشهرة – العالمية – الطموح – الاجتهاد – الإخلاص – الثقة بالنفس – …..) وغيرها من مفردات ومعاني لها تقدير وقيمة داخل كل إنسان. ومن خلال هذه النقطة نستطيع نقول أن محمد صلاح استطاع أن يصنع منه أسمه (علامة تجارية) لها قيمة كبيرة تتنافس عليها أكبر الأندية وأيضا الشركات لتحظى بوجوده داخل الإعلان. ولكن جاء توظيف محمد صلاح في حملة “أنت أقوى من المخدرات”في منتهى الذكاء وحسن استخدام الثروات البشرية التي تمتلكها مصر، حيث استطاع صندوق مكافحة المخدرات استخدام اللاعب محمد صلاح للتأثير على الفئة العمرية من 13 لـ 18 سنة وخاصة بعد الضجة الإيجابية الكبيرة التي حظى بها داخليا وخارجيا. هذه الحملة التي حققت 400% في عدد الإتصالات لطلب العلاج والمشورة بعد إطلاق الحملة وهذا حسب ما أكدته وزيرة التضامن الإجتماعي دكتورة غادة والي في أحدى البرامج.

نرشح لك : للمرة الرابعة.. صلاح لاعب الشهر في البريميرليج

لم يلفت أنتباهي توقيع محمد صلاح لشركتين من أكبر الشركات عالميا ولم يجذبني المحتوى الإعلاني لأن جرت العادة من الشركات على التهافت وراء الأسماء اللامعة وتركها والذهاب لغيرها وهذا لا ينقص الأمر شيئا أو يعيبه بل هي أداة تسويقية فعالة ومشروعة للوصول للعملاء المستهدفين من خلال شخصية عامة لها ثقل وتأثير إيجابي على حركة الشراء والإقبال على المنتج. ولكن ما أثار أعجابي الشديد هو استخدامه في حملة توعية على نطاق واسع لتغيير أسلوب حياة أو مكتسبات سيئة من الحياة ورسم الحلم والطموح لعقول صغيرة سهل التاثير عليها بشخصية محبوبة لهم خاصة استخدام الجمل والكلمات في الأغنية المصاحبة لصورة الإعلان التي حققت تكوين جيد للعناصر لصناعة رسالة هادفة ومؤثرة تتكون أضلاعها من صوت وصورة ومضمون. الأمر الذي أتمنى بشدة رؤيته في إعلان خارجي في كل الدول عن السياحة في مصر مستخدمين أفضل العناصر لدينا مثل محمد صلاح خاصة وأن شهرته عالمية وله تأثير إيجابي على طلاب المدارس والجامعات والشباب والكبار. كما أناشد بشدة وجود ترجمة على أي محتوى يتضمن محمد صلاح حيث أنه لاعب عالمي وله جماهيرية كبيرة في الداخل والخارج.

ماذا تعني القيمة المعنوية للعلامة التجارية بالنسبة للمتلقي؟ وتحديدا في حالة اللاعب محمد صلاح

القيمة المعنوية للعلامة التجارية هي موقف إيجابي للمستهلك تجاه العلامة التجارية يجعله يشعر بإرتياح وتميز مع هذه العلامة التجارية عن باقي العلامات التجارية.

جاء أختيار اللاعب محمد صلاح نتيجة استطلاعات رأي لهذه الفئة العمرية عن أكثر الشخصيات تأثيرا فيهم، لذا نجد هنا استخدام عنصر ناجح في الإعلان وهو الأداة الرئيسية المحركة لإتخاذ قرار صنع حالة من الأمل لدى المتلقي وأنه لا يوجد مستحيل مع الإرادة. وهذا بالفعل ما تم ترجمه على أرض الواقع في عدد الإتصالات على الخط الساخن لصندوق مكافحة المخدرات. إلى جانب استخدام هذا العنصر على نطاق واسع لكل الشرائح، من منا الأن لا يبتسم عند رؤية محمد صلاح ويشعر بالفخر والأمل وتحقيق حلم كأس العالم. عكس ما رأيته في حملة الفنان محمد رمضان والتي كانت موجهه لشريحة بعينها وحققت نجاح أيضا ولكن حملة “أنت أقوى من المخدرات” جائت على نطاق أوسع وأشمل لكافة الشرائح لهذه الفئة العمرية المستهدفة.

كما ربط وجود محمد صلاح في إعلان الحملة بين أهمية اللياقة البدنية والصحة والطموح والسعي والوعي للوصول للهدف وتحقيق الحلم وفرحة النجاح. كل هذه المعاني جائت بكل سهولة أمام المشاهد مع عذوبة صوت حماقي وعمق الكلمات واللحن وعمل مشاهد درامية تحكي قصة معبرة. وهنا حققت العلامة التجارية المستخدمة القيمة المعنوية والتحفيز والإقدام على خطوة مصيرية في حياة اشخاص بعينهم.

كيف تصنع من أسمك علامة تجارية يسعى إليها الجميع في مجالك؟

  • الوعي الكامل بالذات والإمكانيات الشخصية وتطوير المهارات والعمل على نقاط الضعف وتحويلها لنقاط قوة في إطار زمني معين.
  • الإيمان الكامل بقيمة ما تقدمه لعملائك أو مستخدمي الخدمة التي تقدمها
  • تقديم جودة وقيمة حقيقية وهذه النقطة تحديدا سيؤكدها الناس لأن الناس دائما تبحث عن الأفضل فإذا لم يجدوا الأفضل سيبحثون عن غيرك في أقرب وقت ممكن.
  • تقبل النقض لتطوير الذات والمهارات بشكل دائم
  • الإنفراد بميزة تنافسية تجعلك مختلف عن الأخرون وهذا حتما ستعرفه عن نفسك ودراسة الأوضاع من حولك ومتابعة منافسيك
  • عدم قبول أي شئ والإنتقائية دائما في أختيار الأعمال التي تضيف لخبراتك وتضيف ايضا لمتلقي الخدمة
  • تحقيق قيمة أهم من تحقيق مكاسب تفنى سريعا، بعد النظر في تحقيق المكسب
  • الحفاظ على مستوى الجودة وتطويرها بشكل دائم لمواكبة تطلعات العملاء والجماهير

ماذا ستحصل عليه بعد صناعة علامة تجارية مميزة؟

  • العلامة التجارية ذات القيمة المعنوية العالية أكثر جاذبية للعملاء والمستثمرين
  • الحصول على أرباح أعلى
  • الحصول على الدعم من المجتمع وتكوين قاعدة عملاء جيدة حتى ولو كانوا غير قاردين على دفع قيمة المنتج أو الخدمة
  • الحصول على حصة تسويقية متميزة
  • خفض تكاليف التسويق عن السابق

 

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق