حدث بالفعل

نقيب الصحفيين يكشف موقف محرري الصحف الإلكترونية من دخول النقابة

قال عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين إنه كان يتابع أزمة الإعلامي خيري رمضان مع وزارة الداخلية لحظة بلحظة ولم يترك الموقف إلا بعد خروج “رمضان” منها، موضحًا أنه يجب وجود قانون يترجم الدستور وتحديدًا المادة 71 من دستور 2014.

وأوضح نقيب الصحفيين في حواره ببرنامج “هنا العاصمة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة CBC، مساء اليوم الأحد، أن هناك سلسلة مواد متفرقة في الدستور تبيح الحبس في قضايا النشر، وبالتالي يجب تنقية هذه المواد لأنها غير دستورية، مشددًا في الوقت نفسه على أنه لا يوجد صحفي واحد الآن محبوس في قضية نشر.

نرشح لك: نقيب الصحفيين: ندعم ونساند خيري رمضان قانونيًا

استكمل أن النقابة تتضامن مع الزميلة التي ألقي القبض عليها أثناء تصوير ترام الإسكندرية ولكنها ليست عضو نقابة الصحفيين، متابعًا أنه “لا أحد على رأسه ريشة” ويجب تطبيق القانون.

لفت نقيب الصحفيين إلى أن النقابة تعمل على قانون تنظيم الصحافة والإعلام ومن خلاله يمكن أن يتم حل مشكلة الحبس في قضايا النشر، منوهًا بأنه التقى النائب العام منذ فترة وتحدث معه عن الحبس في قضايا النشر وأبدى له ملاحظاته حول فكرة “الكفالة”.

على الصعيد نفسه قال إن الصحفي شخص معروف بالعلانية والنائب العام وعد بدراسة هذا الأمر، مشددًا على أن فلسفة الحبس الاحتياطي لا تتوافق على الإطلاق في قضايا النشر.

كما أوضح “سلامة” أن النقابة تعد قانون جديد وهو أن يكون المحرر الإلكتروني عضوًا في نقابة الصحفيين ولكن بنظام مؤسسي وهيكل تحريري وسيحصل على الترخيص من المجلس الأعلى للصحافة شريطة أن يكون له هيكل تحريري وإداري وتمر عليه فترة، مؤكدًا أنه سيكون هناك ضوابط صارمة لأن الصحافة الإلكترونية هي مستقبل المهنة.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق