المكتبة

بالصور: عمرو موسى يناقش “كِتَابِيَهْ” بمعرض الكتاب

أحمد شعبان- شيماء خميس

انطلق، قبل قليل، اللقاء المفتوح مع عمرو موسى، أمين عام الجامعة العربية الأسبق، بقاعة لطيفة الزيات بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ49، لمناقشة أحدث كتبه “كِتَابِيَهْ”، الصادر عن دار الشروق، بحضور الناشر إبراهيم المعلم الذي أدار اللقاء.

وجه “المعلم” خلال كلمته الشكر لإدارة معرض الكتاب على تنظيم الندوة، كما وجه الشكر للحضور، قائلًا إن “موسى” من أكبر وأشهر الشخصيات الدبلوماسية في مصر والعالم العربي، مضيفًا أنه ضغط عليه كثيرًا لإقناعه بإصدار سيرته الذاتية.

من جانبه، قال السياسي عمرو موسى، إن الجزء الثاني من سيرته الذاتية سوف تصدر نهاية العام الجاري، مشيرًا إلى أن الجزء الأول تناول نشأته في القرية التي اختلفت كثيرًا عما كانت عليه، وتطرق إلى الحديث عن محتويات الأجزاء الجزء الاول من “كتابيه”، لافتًا إلى أنه تعرض إلى التغييرات التي شهدتها الحياة السياسية المصرية، كما تحدث عن مصر ودورها الخارجي.

وأكد “موسى” على أهمية أن يكون لمصر قوة ناعمة لها دور مؤثر في محيطها وعالمها، تابع: “مصر دائمًا كان بها نخبة من أبنائها من المفكرين والكتاب مثل طه حسين والعقاد والنازني وغيرهم، الذين يحب أن يقرأ لهم كل من يهتم باللغة العربية، وهذا نفخر به”.

جدير بالذكر أن “كِتَابِيَهْ” يكشف تفاصيل وأسرار وخلفيات علاقة المؤلف الرسمية والشخصية بالرئيس الأسبق حسني مبارك وعدد من الزعماء العرب والدوليين، والدور المصري في القضية الفلسطينية، والعلاقات المصرية – الإسرائيلية، حيث سجَّل خلاله “موسى” شهادته على الأحداث التي شارك فيها خلال مناصبه الهامة التي شغلها في الفترات الماضية.

يُشار إلى أن فعاليات المعرض انطلقت السبت بأرض المعارض بمدينة نصر، وتستمر حتى 10 فبراير، وتحل عليه الجزائر ضيف شرف، ويحمل المعرض شعار “القوى الناعمة ..كيف؟”، وعبد الرحمن الشرقاوي شخصية المعرض.

 

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق