زمان

الشاعر أحمد رامي: البعد والهجران “بهار” الحياة

شروق مجدي

قال الشاعر أحمد رامي، إنه يرى أن الحب هو مشاركة في جمال الوجود وفي نعم الله قبل أي شيء، فعندما تحب إنسان ويأتي موسم فاكهة المانجة تتمنى أن يكون بجانبك ليتذوقها.

أضاف خلال مقابلة لبرنامج “مشوار” الذي كان يقدمه الفنان سمير صبري، أن الحب هو تجاوب في الشكوى والسرور وكافة نواحي الحياة، فالحب العذري هو الباقي مشيرًا إلى أنه يمجده ويعيش معه طوال عمره.

في سياق آخر أشار الشاعر الراحل إلى أنه في ديوانه الشعري يعبر عن “الحرمان” منوهًا إلى فكرة الاستمتاع بالحرمان، وتابع: “أنا من خلاله بحب روحي”،مؤكدًا أن الاستمتاع بالحرمان يظهر من نظرتنا للقمر طوال الليل على الرغم من أنه لا يرانا ولا يعلم بوجودنا.

نرشح لك – “موسى” بعد ترشحه للرئاسة: إحنا مش ديكور

أردف أن البعد والهجران لا يقتلان الحب كما يدعي البعض، ولكنهم كـ “بهار” للحياة، معبرًا عن رؤيته في أن الحب حافز لأن يكون الشخص لطيفًا، ويصل إلى قمة النجاح حتى يعجب به حبيبه.

الشاعر العاشق الراقي أحمد رامي

شاهد الرقي في كلام الشاعر الرائع أحمد رامي وهو يتحدث عن الحب.الحب مشاركة في جمال الوجود وفي نعم الله ..الحب العذري هو الحب الباقي …الهجر لا يقتل الحب بل هو مثل البهار (التوابل) في الأكل ..الحب حافز ومُزيّن للإنسان …D.A

Posted by Classic on Monday, January 29, 2018

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق