رؤية

دينا عبد الكريم تكتب: تسريبات!!

أهلا بيكم يا أهل إعلام دوت أورج الكرام.. طبعا قارئ إعلام دوت أورج هو قارئ من نوع خاص وغالبًا هو متخصص أو مهتم، علشان كده خلونا ندخل ف الموضوع على طول.

بخصوص التسريبات اللي انتشرت عن شخص منتحل شخصية ضابط وبيكلم أشخاص منتحلين شخصية إعلاميين! طبعا أي حد عنده ربع جرام تفكير هيعرف إنها اشتغالة ساذجة.. لكن ده ما يمنعش نحكى شوية عن (الرخص والمزايدة والوطنية فى الإعلام!).

نرشح لك: في اليوم الثاني.. ارتفاع عدد توكيلات النواب للسيسي

الرخيص:

هو نموذج إعلامي متداول يقدم نفسه كسلعة رخيصة لأى مسئول أو صاحب موقع رسمي.. طمعا في أهداف شخصية بحتة! لا وطنية ولا البلد تفرق معاه في حاجة.. هو بس عاوز يتسلق الموقف أو الشخص علشان يوصل.

وللأسف.. بيوصل!

المزايد:

هو نموذج إعلامي يراقب ردود الفعل الرسمية ويفحص توجهاتها ثم يزايد ويصبح ملكيا أكثر من الملك.. فيبالغ في رد الفعل ويشوه الصورة بالمزايدة والمبالغة وهو أيضًا مدعي الوطنية.. المزايد شخصية خايفة تمشي من مكانها ودي طريقته ف البقاء!! وغالبا بينجح إنه يحافظ على موقعه لأطول فترة ممكنه!!

الوطني:

هو مواطن مصري طبيعي بيشتغل في مجال الإعلام.. بيشوف اللي الناس شايفاه ويعبر عنهم، يشارك وطنه بالسلبيات والمخاطر وبيحاول أنه يتلمس التعقل في تناول السلبيات احتراما لصالح الوطن, مش بيختار مواقفه بناءً على موقفه من السلطة ومكاسبه منها.. ماعندوش مشكلة في تناول الإيجابيات ومش بيخاف من إرهاب المعترضين دائما!

الصورة مش غامقة قوى والوطنيين الحقيقيين هم نموذج موجود أيضا ف المشهد الإعلامي.. وغالبا ما يعرفون بعضهم بالاسم ويتشاركون سرا الاهتمام المشترك بتقليل حجم (الهيستيريا) التي تقدم للمشاهد!!

يحافظ على مساحة الاحترام بينه وبين القيادات الرسمية فهي تحترمه لأنه مش رخيص! ومساحة الاحترام بينه وبين الناس فهم يصدقونه حتى لو لم يعرفوا شيئا عن الكواليس الإعلامية المزعجة!!!

هيفضل فى كل زمان ..أنواع من الناس.. وإعلام يقدمه هؤلاء الناس بكل عيوبهم ونقائصهم ونقاط ضعفهم وقوتهم.

مش متفائلة جدا لدرجة إني أقول البقاء للأصلح.. لأن البقاء مرهون بحسابات كثير جدا.. أهمها الدعم!

مين اللي هيدعمهم الناس..

ومين هيدعمهم أشخاص..

ومين هيدعموا نفسهم بالتطهر والتطور!!!

حسبة صعبة.. بس واضحة!!

الوسوم

إعلام.أورج

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق