أضواء

هاني البحيري يدافع عن “السمر الشداد”

رد مصمم الأزياء هاني البحيري على اتهامات العنصرية التي تعرض لها خلال عرض أزيائه الأخير لظهور شابين من أصحاب البشرة السمراء حاملين ذيل فستان الزفاف الذي ارتدته الفنانة يسرا اللوزي، موضحا إنه لم يتعمد الاستعانة بهم.

وأوضح أن الفستان الذي ارتدته يسرا اللوزي بلغ وزنه نحو 100 كجم وهو وزن ثقيل جداً لذا كان بحاجة إلى من يحمل لها ديل الفستان مع بداية سيرها على المسرح فقط، لافتا إلى أن الشباب أصحاب البشرة السمراء كان يفترض أن يكونوا مرتدين بدل رسمية لكن تم تعديل هذا الأمر في اللحظة الأخيرة مؤكداً على أن هولاء الشباب من أفراد الأمن التابعة لشركة المجوهرات ويعملون على تأمين نقل المجوهرات باستمرار.

نرشح لك: بالصور.. توزيع جوائز مهرجان نقابة المهن التمثيلية

وأشار إلى أنه لم يكن يعرف أنهم أجانب، واعتقد في البداية إنهم مصريين، وكان يحدثهم العربية لكنهم لم يكونوا يتفاعلوا معه حيث أخبرهم بأن يضعوا ذيل الفستان على بداية المسرح والمغادرة بعدها لكنه فوجئ بهم يستمرون خلف يسرا اللوزي حتى نهاية المسرح وهو ما حدث بسبب عدم فهمهم للغة العربية التي تحدث بها معهم ولو كان يعرف أنهم أجانب لحدثهم بالإنجليزية أو الفرنسية.

وأكد البحيري إنه كان يرغب في البداية أن تقوم العارضات بحمل الفستان، والظهور خلف يسرا اللوزي لكنهن خشين من السقوط بسبب عدم قدرتهم على حمل ذيل الفستان لثقل وزنه ومن ثم تم التفكير في الاستعانة بأفراد الأمن أقوياء البنية.

وانتقد البحيري التركيز على جانب يفسره البعض بسلبية في مقابل عدم الحديث عن نجاح العرض وإعجاب الضيوف بالتصميمات بالإضافة إلى وجود ممثلين لأسبوع الموضة بباريس واعجابهم بالتصميمات التي قدمها لعام 2018 وصنعت بأيدي مصرية.

الوسوم
إغلاق