الثلاثاء , نوفمبر 21 2017
الرئيسية / زمان / سعاد حسني: بقيت ممثلة بالصدفة

سعاد حسني: بقيت ممثلة بالصدفة

2017/11/14 5:16:35 مساءً

مريم الهواري

كشفت الفنانة الراحلة سعاد حسني عن سر دخولها في عالم التمثيل، وقالت إنه كان محض صدفة، إذ كان كل طموحها أن تصبح مغنية مثل أختها “نجاة الصغيرة”، وفي أثناء تواجدها في كواليس مسرحية للمخرج عبد الرحمن الخميسي، طلب منها المشاركة، وكانت تلك البداية، وأثبتت نجاحًا كبيرًا.

أشارت سعاد في فيديو نادر، للتلفزيون القطري، عام 1974، تم تصويره في منزلها، إلى نوعية جمهورها مؤكدة أنهم من كل الأنواع، ولكن زادت نسبة متابعة البنات لها أكثر خاصة من عمر 15 إلى 20 عاما، حيث كانت تعبر عنهم في أغلب أدوارها، وكان الدور التي تمنته دائما، دور البنت المصرية الحديثة، لتجسد من خلاله أحلام الفتيات، وطموحاتهم، ورأت أن البنت العربية في محل اتهام دائما، لذلك هن في حاجة للمساعدة والمعاونة المستمرة، للوصول إلى الحرية، وأضافت أنها كانت تحب العمل في جميع الأنواع المختلفة، و لكنها تميل أكثر للأدوار الاجتماعية، والألوان الاستعراضية.

وصفت العمل مع زوجها في ذلك الوقت، المخرج علي بدرخان، بالصعوبة، بخلاف العمل مع الآخرين، لوجود حقوق وواجبات تقع على عاتق الزوج و الزوجة، حيث يجب مراعاتها في أثناء العمل، رغم وجود مميزات التواجد المستمر معا، وزيادة الألفة، وتقارب الأفكار، لكن عند العمل مع آخرين، يوجد حساب، ومسافة، وحدود.

تحدثت “سعاد” بكل صراحة، عن رأيها في السيناريو الذي توافق عليه، حيث تراجعه، وإن اكتشفت عيوب، أو نقاط ضغف تراجعه مع المخرج، لكنها تلتزم بالنص في أثناء التمثيل، كما يطلب منها، وأوضحت عدم مشاركتها مع الفنان عبد الحليم حافظ،  في أفلامه، بسبب ظروف عمله، وصحته، حيث كان يقوم بعمل فيلم كل 4 سنوات، والأدوار لا تناسبها، مثل فيلم “أبي فوق الشجرة” الذي عرض عليها، ولكنها رأت أن الدور لا يناسبها، وذكرت أنها كانت محظوظة لعودة الملحن كمال الطويل إلى العمل أثناء فيلم “خلي بالك من زوزو”، حيث قدم لها خدمة تلحين أغاني الفيلم.

ولفتت إلى أهمية الثقافة، والخبرة، والدراسة الأكاديمية للفنان، حيث تساعده على توسيع تفكيره ومداركه، والتعبير عن كل شيء بطلاقة، ولكن في الأخير الموهبة هي الأهم، وذكرت أنها في بداية تمثيلها و هي في عمر 14، كانت تتلقى دروسا للفيلم نفسه “حسن و نعيمة”، وبعد ذلك اكتسبت الخبرة بنفسها، ومن حبها للمسرح تمنت أن تخوض تجربة الوقوف عليه، لترى بعينها تجاوب الجمهور معها.

و في آخر الحوار ذكرت أنها ارتاحت في العمل مع المخرج يوسف شاهين، والمخرج حسن إمام، و تحب سماع المطرب عبد الوهاب، والفنانة شادية، ومن أقرب أغاني أختها “نجاة” على قلبها “دوبنا ياحبايبنا”.

لقاء نادر للسندريلا سعاد حسنى في منزلها..سنه 1974 والمذيع يتسبب في احراجها..!!!!

Posted by Moataz Saad on Monday, November 13, 2017