الثلاثاء , نوفمبر 21 2017
الرئيسية / زمان / مريم فخر الدين.. جرأة في الحياة خجل على الشاشة
مريم فخر الدين

مريم فخر الدين.. جرأة في الحياة خجل على الشاشة

2017/11/03 4:13:29 مساءً

نورا مجدي

على عكس العديد من نجوم زمن الفن الجميل أثارت الفنانة مريم فخر الدين “حسناء الشاشة” الجدل في أواخر أيامها بسبب حواراتها التليفزيونية، فرغم الانطباع الذي تركته لدى الجميع بسبب أدوارها -حيث كانت تظهر للجمهور بدور الفتاة الرقيقة المنكسرة أحياناً- وملامحها البريئة، إلا أنها قد خرجت بوجه آخر في لقاءاتها التليفزيونية الأخيرة، حيث عُرف عنها جرأتها في التحدث خاصةً عن زملائها.

في ذكرى وفاتها في الثالث من نوفمبر يرصد “إعلام دوت أورج” بعض اللمحات “الجريئة” التي لا يعرفها الجمهور عن حياة الفنانة الراحلة المثيرة للجدل مريم فخر الدين:

1- خبأت المال في “الشرابات”

تزوجت الراحلة من المخرج محمود ذو الفقار الذي كان يكبرها بـ 23 عاما، وعاشت معه حياة قاسية حيث كان يأمرها ويوجهها كالأب، وكسر أصبعها الأوسط خلال محاولته صفع وجهها، كما كان يأخذ أموالها ويعطيها مصروفًا شهريا اعتقادا منه أنها مُسرفة، فلجأت مريم إلى حيلة حيث قامت برفع أجرها إلى ألف جنيه دون علمه، وكانت تخبئ ذلك الفارق في “شرابات” بمنزلها، حتى سافر زوجها إلى لبنان فأخرجت المال ووجدت المبلغ 17 ألف جنيه وكانوا وقتها مبلغًا ضخماً، فطلبت من زوجها الطلاق لكنه رفض وسخر منها، فقامت بتأجير شقة أخرى في نفس العقار الذي كانت تسكن فيه بالدور الرابع وعاشت بها مع ابنتها، وبعد أن علم “ذو الفقار” بدأ في سبها وضرب الباب ثم تركها وذهب إلى عمله، كما أنها قامت ببيع أثاث الشقة التي كانت تسكن فيها مع محمود ذو الفقار بالكامل وعندما علم بذلك فور عودته من السفر قام بتطليقها فاستقبلت الخبر بالزغاريد.

2- علاقة غير شرعية

كانت الفنانة مريم فخر الدين وأخوها الفنان يوسف فخر الدين من أب مصري مُسلم وأم مجرية مسيحية، وكان الفنان الراحل يوسف فخر الدين قد تربي في بيئة منغلقة وكان والده متشددًا لدرجة كبيرة وهو ما جعله خجولاً جدا، وقد نشرت إحدى المجلات أنه مع بداية عمله في المجال بكى في أحضان شقيقته الكبرى مريم فخر الدين، وذلك بعد أن أحرجه أحد المخرجين وسأله عن علاقته العاطفية بإحدى السيدات، فقامت شقيقته بإقناعه بأن يقيم علاقة غير شرعية مع جارة مُطلقة كانت تسكن بالقرب منهم.

3- فُرير “حكاية حب”

كشف فنان الماكيير محمد عشوب بعض الأسرار عن حياة الراحلة مريم فخر الدين من خلال برنامج “ممنوع من العرض” الذي عُرض على قناة “الحياة”؛ ومن بين الأسرار التي كشفها، قيام الفنانة مريم فخر الدين ببيع “الفرير” الخاص بها والتي ظهرت به في فيلم “حكاية حب” مع عبد الحليم حافظ، مقابل 1500 جنيهًا فقط على الرغم من أنه لا يقدر بثمن، وقد باعته لصديق لها كان مقيمًا في الكويت، مشيرا إلى أن ذلك “الفرير” لو كان تم بيعه في مزاد علني كان سيتخطى ثمنه الـ 5 ملايين جنيه لما له من قيمة كبيرة لارتباطه بمشهد أغنية “بتلوموني ليه” للعندليب، كما صرحت إيمان ابنة الفنانة الراحلة أن والدتها كانت تبيع مقتنياتها أولا بأول ثم تقوم بتوزيع قيمة هذه الأشياء على الأفراد من حولها.

 

4- سيدة الشاشة

قالت الفنانة مريم فخر الدين في حوار لها مع الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى ببرنامج “حمرا”، إنها كانت “سِلفة” الفنانتين شادية وفاتن حمامة، في وقت من الأوقات، حيث كانت مريم زوجة المخرج محمود ذو الفقار، وفاتن حمامة زوجة المخرج عز الدين ذو الفقار، وشادية زوجة الفنان صلاح ذو الفقار؛ وتابعت أن سلفتاها كانتا تعملان بالمجال الفني من قبلها بسنوات، كما أنها كانت الأصغر سنًا.

وقد قامت “فخر الدين” بمهاجمة فاتن حمامة حيث اعترضت على تسميتها بـ “سيدة الشاشة” وكانت تقول في حواراتها دائمًا “إذا كانت هي سيدة الشاشة، فماذا نحن؟.. خادمتها!”، منوهة أن لقب سيدة الشاشة يجرحها ويسيء لزميلاتها الفنانات، وأضافت أنه لا توجد فنانة قادرة على تمثيل الأدوار التي قدمتها للسينما كدور إنجي بفيلم “رد قلبي” أو دور جيهان الابنة الصغري للأمير شوكت بـ فيلم “الأيدي الناعمة”، كما قالت خلال حوارها “أنا بحب شادية” منوهة إلى أن الفنانة شادية أفضل من الفنانة فاتن حمامة حيث جسدت أدوارًا كـ “المرأة المجهولة” والعديد من الأفلام الجيدة؛ والفنانة سعاد حسني التي وصفتها بأنها أفضل تمثيلًا من فاتن حمامة، كما أوضحت أنها لا تكره الفنانة فاتن حمامة لكنها ليست سيدة الشاشة.

5- نانسي وهيفاء مين؟!

هاجمت الراحلة مريم فخر الدين السنوات الأخيرة من عمر السينما ووصفتها بأنها سيئة جدا ولا ترقى لتخليد تاريخ السينما ولا تتناسب مع طبيعة المجتمع الشرقي، مؤكدة ضرورة حرق أفلام تلك الفترة. وبسؤالها عن نجمات الجيل التالي لجيلها ومطربات الجيل الحالي أكدت مريم فخر الدين أنها لا تعرف الفنانة غادة عبد الرازق، كما قالت “لا أعرف الكثيرات ممن ذكرت أسماءهم: نانسي وهيفاء، ولا أريد أن أعرفهما”، لكنها تعرف ليلى علوي وإلهام شاهين، وأضافت إليهما الفنانة “منى ذكي”، واصفة الفنانات الثلاثة بأنهن فنانات ممتازات، كما ذكرت أن الفنان أحمد السقا من أفضل فناني الجيل الجديد.

6- بالشمع الأحمر

أعربت الراحلة مريم فخر الدين في حوار لها مع “العربية.نت” عن ندمها لأنها لم تتزوج من شخص “مليونير”، موضحة السبب وهو أن كل ما ربحته من الفن أنفقته على منزلها بالإضافة إلى إنفاقها على الأفلام التي أنتجتها بمالها الخاص، كما أوضحت أنها قد سافرت إلى لبنان وسوريا وتركيا للعمل بالسينما، وذلك بعدما قامت الضرائب بوضع الشمع الأحمر على شقتها, ثم عادت مرة أخرى بعدما تلقت عروض العمل في ثلاثة أفلام مصرية بعقود من مؤسسة السينما، ثم توالت المسيرة وانتهت مشكلتها مع الضرائب.

يُذكر أن الراحلة مريم فخر الدين قد تزوجت 4 مرات؛ الأولى كانت من المخرج محمود ذو الفقار، ثم الطبيب الشاب محمد الطويل ثم المطرب السوري فهد بلان والذي وصفته بالزوج المناسب لكن حدث انفصال بسبب رغبة أولادها، والزوج الأخير كان يدعى شريف الفضالي.