حدث بالفعل

#رجعولي_بنتي_سلمي .. هاشتاج يرصد 3 مليون جنيه لمن يعثر على فتاة مخطوفة

 

تداول مستخدمو موقع التغريدات القصيرة “تويتر” هاشتاج بعنوان #رجعولي_بنتي_سلمي في إطار حملة للبحث عن الطفلة سلمى أحمد مصطفى ،وهي طفلة مصرية مفقودة تم اختطافها عام 2013.

الحملة بدأت عبر حساب على انستجرام أطلقته والدة الفتاة التي حكت تفاصيل اختطاف ابنتها منذ 4 أعوام، وبحسب روايتها فقد تم اختطاف سلمى من حديقة منزلها عام 2013 حينما كان عمرها 5 سنوات، وبعد البحث توصل أهل الفتاة، أن سلمى تم بيعها لأسرة مصرية مقيمة في إحدى دول  الخليج ولا تنجب ومن المحتمل قيام تلك الأسرة بتغيير اسم سلمى ومنحها اسم جديد، ولم تعلن والدة الفتاة عن كيفية توصلها لتلك المعلومة الدقيقة كونها حددت أن الأسرة مصرية وليست خليجية.

ترجح والدة سلمى أن ابنتها حاليًا في الصف الرابع أو الخامس الابتدائي، وتناشد عبر الفيديوهات والصور معلمي المدارس محاولة التعرف على سلمى من بين التلاميذ المتواجدين في صفوفهم.

 

كما أعلنت عبر حسابها على إنستجرام عن قيام رجل أعمال خليجي برصد مكافأة سيارة مرسيدس موديل عام 2016 ونصف مليون ريال سعودي لمن يرشد عن مكان وجود سلمى، وهي مكافأة أخرى بجانب 150 الف ريال سعودي و100 ألف جنيه مصري تم رصدهم من قبل، ليصبح إجمالي مكافأت العثور على سلمي مايزيد عن 3 مليون جنيه مصري وسيارة مرسيدس موديل عام 2016.

أسرة الطفلة سلمى أحمد مصطفى أكدت تنازلها عن كافة حقوقها القانونية في سبيل رجوع سلمى لأحضانها مرة أخرى، وكتبت والدتها عبر إنستجرام قائلة، “اقسم بالله اعلنها امام الملأ انا ووالد سلمي سنسامح الاسرة المتكفلة بتبني سلمي ولن نقدم أي شكوى ضدها ولن نلاحقهم قانونيا ومتنازلين عن كافة حقوقنا القانونية بل سنشكرهم وسنبقي معارف وأحبة ومستعدين نسكن قريب منهم عشان مايتحرموش من سلمي ..بس رجعولنا سلمي”.

‏‎كما أضافت ؛ ” احنا مستعدين لدفع المكافأة المالية لأي شخص يدلي بمعلومة تقودنا لسلمي وبسرية تامة لن يتم الافصاح عن هويته ولن يتم ملاحقته ولامحاسبته اقسم بالله العظيم واتعهد بهذا التنازل قانونياً مع اي محامي يريد. ولو حد ممن ساهم في خطف سلمي وتسليمها لاي جهة ( اي طرف منهم يبلغ ويعترف سيأخذ المكافآت المادية والعينية التي رصدت ولن يتم محاسبته او ملاحقته قانونيا )” ‎.

يمكنكم متابعة حساب الحملة عبر انستجرام من هنا

ومتابعة الحملة عبر تويتر من هنا

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق