زمان

شاهد: سائق حنطور فيلم “غرام في الكرنك” بعد 50 عامًا

أحمد شعبان
 
حاورت الإعلامية إيمان الحصري سائق الحنطور الحاج أبو الوفا، الذي ظهر في أغنية “الأقصر بلدنا بلد سواح” في فيلم غرام في الكرنك، الذي عرض عام 1967.

 
وتحدث الحاج أبو الوفا خلال حواره مع “الحصري” ببرنامج “مساء dmc” الذي يُعرض عبر شاشة “dmc”، مساء أمس السبت، عن تفاصيل مشاركته واختياره في الفيلم قائلًا إنه تقاضى 5 جنيهات كأجر رمزي عن مشاركته في الفيلم، لافتًا إلى أنه تم اختياره دون باقي سائقي عربات الحنطور بسبب نظافة ملابسه وعربته.
 
أشار إلى أن أصحاب باقي العربات الذين ظهروا خلفه، تقاضى كل واحد منهم ثلاثة جنيهات ونصف عن مشاركته في الفيلم، وقال: “ركب معايا الفنان محمد العزبي وعبد المنعم إبراهيم والعروسة، كنت شباب وقتها، والعربية كانت نضيفة”.
 
وذكر “أبو الوفا” أن مدينة الأقصر وقتها كانت تعج بالسائحين الأجانب، حيث كانت جميع الفنادق كاملة العدد، مشيرًا إلى وجود مظاهر جمالية كثيرة بالمدينة في ذلك الوقت، كالورود والأشجار إلى جانب المعابد والآثار.
 
أوضح أنه ترك العمل في مجال الحناطير، وأصبح لديه معرضا لبيع “العبايات” النسائية، وأضاف ضاحكا خلال تعليقه على “العبايات” المليئة بالزينة الآن: “كانت زمان العبايات دي تلبسها الغوازي لكن دلوقتي كله بيلبسها عادي”.
 
أشار أيضا إلى أن سبب اندثار مهنة سائق الحنطور، هو انتشار السيارات، ففي الماضي كان الجميع يستقل الحنطور، مثل الأطباء والمدرسين، وهو ما اختلف الآن.
 
كانت إيمان الحصري قد استقلت عربة حنطور خلال جولتها في محافظة الأقصر، والتي تعرفت فيها على جوانب من وضع السياحة في المدينة، والتغيرات التي شهدتها.
 

الوسوم

إعلام.أورج

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق