وجوه

أبرز 14 معلومة عن “ستيلا” والدة ليلى علوي اليونانية

رباب طلعت

ودعت الفنانة ليلى علوي، والدتها ذات الأصول اليونانية “ستيلا”، اليوم الجمعة، والتي توفت بعد صراع طويل مع المرض، إثر إصابتها بضعف في عضلة القلب، نتج عنه تدهور في بعض وظائف الجسم، ما تسبب في حجزها في وحدة العناية المركزة، ويرصد “إعلام دوت أورج“، فيما يلي أبرز معلومات عنها:

نرشح لك: صور: تشييع جثمان والدة ليلى علوي

1- اسمها نيفين علوي وشهيرة بـ”ستيلا”، وهي من أصول يونانية، ووصفتها ليلى علوي من قبل، في برنامج “خلاصة الكلام”، المُذاع على فضائية “الحياة”، بأنها “صعيدية جامدة”، مشيرة إلى أنها تنتمي إلى أحد الجزر اليونانية، التي تعتبر مثل الصعيد المصري، وتسمى جزيرة إيكاريا، مؤكدة على أن كلمتها كانت واحدة لا تتغير، وهذا ما جعل تربيتها مصرية، وليست أوروبية، فهي تربت وعاشت في مصر، وتطبعت بطباعها.

2- أضافت الفنانة في نفس البرنامج أن كل خلية في جسدها ودمها ونفسها وتربيتها ومبادئها كانت بفضل والدتها، مؤكدة أن والدتها لها الفضل في كل ما وصلت إليه من مكانة فنية.

3- نيفين علوي هي إذاعية كبيرة، بدأت العمل في الإذاعة المصرية في البرنامج الأوروبي اليوناني، عام 1964، حيث أجرت عن طريق السفارة اليونانية اختبارات الإذاعة مع 30 يوناني، وبعد حصولها على المركز الأول تأهلت هي للوظيفة، كمقدمة ومعدة برامج، واصفة أن قديمًا كان العمل في الإذاعة مثل الأسرة.

4- أرجعت السبب في حبها للميكروفون لمهندس الصوت المسئول عن تدريبها وقتها المهندس “صادق”، الذي علمها كيف تحب الميكروفون، وتجعله يحبها أيضًا.

5- لها ابنتان ليلى ولميا، والتي وصفت بأنهما بدءا حياتهما من الأستوديو الذي كانت تعمل به، حيث كانا يحضران معها لمشاهدتها والاستماع إلى تقديمها، وتقليدها.

6- ذكرت أن الأجر الذي كانت تتلقاه نظير عملها لم يكن كبيرًا، بل كانت تصرف أكثر منه، إلا أنها كانت سعيدة بذلك، فكانت الحياة “حلوة”، على حد تعبيرها، لافتة إلى أنها كانت تعشق السينما منذ صغرها.

7- وصفت نفسها في حياة ابنتيها بأنها كانت لهما الأم والأب، مؤكدة أنها وجدت نفسها في تلك الحياة كإذاعية وأم نجحت في تربية أبنائها.

https://www.youtube.com/watch?v=7u7apavQqsA&feature=youtu.be

8- كشفت “علوي” خلال حوارها في برنامج “الشريان”، على فضائية “mbc”، عام 2016 أن والدتها مازالت تعمل في الإذاعة لذلك الوقت، حيث لها معدة ومذيعة في ركن الأطفال والموسيقى اليونانية والمنوعات، بالإضافة لبرنامج خاص لها بركن المرأة والأسرة.

9- أضافت الفنانة أن جدتها لوالدتها هي من حضرت إلى مصر، لكي تعمل في فندق “المينا هاوس” بالقاهرة، لذلك اصطحبت والدتها وخالتها، وهما صغار، مشيرة إلى أن والدتها تزوجت صغيرة وهي 18 عامًا، من والدها.

10- أردفت أن والدها ووالدتها تقابلا، ورغبا الزواج من بعضهما، إلا أن جدتها رفضت ذلك بشدة، كونه مصري، وهي تريد لابنتها الزواج من أحد أبناء الجالية اليونانية مثل جنسيتها، إلا أنهما استطاعا إقناعها وتزوجا بالفعل.

11- أوضحت “علوي”، أن جدتها لوالدتها كانت إيطالية، وجدتها لوالدها تركية، ووالد أمها هو من كان يونانيًا.

12- أشادت ليلى علوي، بوالدتها، خلال حوارها مع مجلة “أنا زهرة”، وبدورها في حياتها هي وشقيقتها، كاشفة أنها “سيدة عظيمة”، كونها أصرت على تعليم ابنتيها، وتربيتهما تربية صحيحة، بالرغم من أنها “أمية”، كذلك اعتنت بهما كثيرًا، بعد انفصالهما عن والدها.

13- رافقت الفنانة والدتها طيلة حياتها، حتى أنها كانت كثيرًا ما تعتذر عن أدوارًا مهمة، لاعتنائها بها خاصة في مرضها، وهو ما حدث خلال الفترة الماضية بعد تدهور حالتها الصحية.

14- اعتذرت ليلى علوي، مطلع الشهر الجاري، عن السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لحضور حفل تكريمها بمدينة لوس أنجلوس، لتدهور الحالة الصحية لوالدتها، ودخولها غرفة العناية المركزة، إلا أن حالتها استقرت، فسافرت “علوي”، إلا أنها عادت بعد يوم واحد فقط، لدخول الحالة في المراحل الصعبة، إلى أن وافتها المنية اليوم الجمعة.

الوسوم

رباب طلعت

رئيس قسم الأخبار والتدريب في "إعلام دوت أورج"
إغلاق
إغلاق