حدث بالفعل

موسى: 40% من جرارات السكك الحديدية غير صالحة

أحمد شعبان
 
قال الإعلامي أحمد موسى، إن أزمة هيئة السكك الحديدية تتمثل في عدم الانتظام والالتزام في مواعيد القطارات، فضلًا عن غياب الصيانة الدورية والمراجعة التي تجري للقطارات، مشددًا على أهمية حدوث الصيانة لجميع جرارات وقطارات الهيئة.
 
وأضاف “موسى” خلال حلقة اليوم السبت، ببرنامج “على مسئوليتي” الذي يُعرض على شاشة “صدى البلد”، أن 40% من جرارات السكك الحديدية غير صالحة وتحتاج إلى صيانة، مشيرًا إلى أن ذلك تغييرها وإصلاحها يحتاج إلى 45 مليار جنيه.
 
وقال: “طول ما أنت معتمد على العنصر البشري المشاكل هتحصل”، مؤكدًا على أنه يجب محاسبة كل مسئول عن وقوع حادث تصادم قطاري الإسكندرية أيًا كان موقعه، مضيفًا: “دي أرواح بشر مش هتضيع، وحوادث القطارات مش بتحصل فجأة، وإنما لازم في سبب، ومش بوجه اتهام لأي حد، لكن هنستنى نتائج تحقيقات النيابة”.
 
وتساءل مقدم برنامج “على مسئوليتي” عن كون سائق القطار الذي اصطدم بالقطار المتوقف، هو نفس السائق المسئول عن حادثة المناشي التي وقعت عام 2013، وتابع: “لو كان هو نفس السائق تبقا كارثة أكتر من الكارثة بتاع إمبارح، في استهانة بأرواح الركاب”، لافتًا إلى أن إصلاح منظومة السكك الحديدية يستغرق 7 سنوات، حتى يتم إصلاح جميع الخطوط، مشيرًا إلى أن هناك كثير من المواطنين لا يستطيعون الاستغناء عن استخدام القطارات.
 
واختتم حديثه بأن حوادث القطارات تحدث في جميع دول العالم، لكن الفارق هو في رد الفعل من قبل الحكومات في الخارج، والتعامل مع الواقعة حتى يتم كشف ملابساتها، وإحالة المسئولين عنها للمحاكمة، مشيدًا بقرار النائب العام اليوم بتشكيل لجنة سباعية للكشف عن ملابسات وأسباب الحادث.
 
وكان المستشار نبيل صادق، النائب العام ، قد أمر بالتحفظ على الصندوقين الأسودين الموجودين بالقطارين المتصادمين بخط القاهرة الإسكندرية بمنطقة خورشيد، فضلًا عن تشكيل لجنة سباعية من المختصين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمكتب الاستشاري بالكلية الفنية العسكرية، على أن يضم لها عضوين من أعضاء هيئة الرقابة الإدارية مهمتها الانتقال لمعاينة موقع الحادث لفحص مدى صلاحية خطوط السكة الحديدية والإشارات الضوئية المنظمة للسير «السمافورات» من الناحية الفنية.
 
في نفس السياق، صرح السفير علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن وزير النقل عرض خلال اجتماعه مع الرئيس السيسي، اليوم السبت، تقريراً حول نتائج التحقيقات الأولية لملابسات الحادث الأليم الذي وقع أمس نتيجة تصادم قطارين بمحافظة الإسكندرية وأسفر عن وقوع عدد من الضحايا والمصابين، وذلك وفقاً لما وصلت إليه لجنة التحقيق التي تم تشكيلها على وجه السرعة بالتنسيق مع النيابة العامة والأجهزة الرقابية.
 
وكان قطار قادم من القاهرة قد اصطدم بعربة قطار آخر متجه من الإسكندرية إلى بورسعيد، في منطقة خورشيد في الإسكندرية، بعد ظهر أمس الجمعة، وأسفر عن مقتل 40 فضلًا عن إصابة أكثر من 130.
الوسوم
إغلاق