الثلاثاء , يوليو 25 2017
الرئيسية / حصري / 8 معلومات عن الوزيرة الإسرائيلية التي استفز “فستانها” العرب

8 معلومات عن الوزيرة الإسرائيلية التي استفز “فستانها” العرب

2017/05/18 12:59:23 صباحًا

فاتن الوكيل

بفستان يحمل ملامح شرقية، مطبوع عليه صورة قبة الصخرة أحد معالم مدينة القدس التي تقبع تحت الاحتلال على مدار 50 عاما، أثارت وزيرة الثقافة والرياضة في حكومة الاحتلال الصهيوني، الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ارتدت فستانا عليه صورة مدينة القدس المحتلة، خلال افتتاح مهرجان “كان” في فرنسا أمس الأربعاء، متحدية ليس مشاعر العرب فقط، ولكنها عرفت كيف تستغل أوضاعا كثيرة نعيشها في عالمنا العربي الآن، جعلتنا نصمت على استفزازات العدو، من صراعات داخلية ومحاربة إرهاب، وغرق في مشكلات اقتصادية.

لكن هذا ليس الموقف الأول لهذه الوزيرة، فبصفتها وزيرة الثقافة في حكومة الاحتلال كان لها دورا في في الترويج لفكرة أن القدس ليست عربية. من هنا ينشر إعلام دوت أورج أبرز 8 معلومات عن ميري ريغيف، الوزيرة الإسرائيلية التي استفزت العرب بفستانها في افتتاح “كان”.

 

1- ميري ريغيف هي مستوطنة مغربية الأصل، والدها ووالدها المغربيين، استوطنوا في فلسطين المحتلة، بينما ولدت هي عام 1965.

2- خدمت في جيش الاحتلال على مدى خمسة وعشرين عامًا، بدءًا بخدمتها الإلزامية عام 1983 حتى تسريحها في العام 2008 برتبة عميد. وفي العام 2004، شغلت منصب الرقيب الأول على الصحافة والإعلام في وحدة الرقابة العامة التابعة لوزارة الأمن بحكومة الاحتلال.

صورتها في الجيش

3- في العام 2005، عيّنها رئيس أركان جيش الاحتلال الأسبق، دان حلوتس، في منصب الناطقة بلسان الجيش الإسرائيلي، وقد شغلت هذا المنصب حتى عام 2007.

4-انضمت إلى صفوف حزب الليكود وأصبحت ريغيف عضوة في الكنيست في العام 2009.

5- أصبحت وزيرة في حكومة الاحتلال برئاسة نتنياهو عام 2014 وحتى الآن.

6- تحمل أفكارا عدائية ضد المهاجرين الأفارقة، حيث وصفتهم قبل ذلك بـ”السرطان”.

7- حضرت في بداية العام الحالي مباراة لكرة السلة بين فريق “عيروني نهاريا” الصهيوني، وفريق مدينة غازي عنتاب التركية، بتصفيات “اليورو كاب” لفرق السلة في القارة الأوروبية، حيث ظهرت بعلم الاحتلال بجوار المسؤولين الأتراك الذين حملوا العلم التركي.

 

8- تستمر ميري ريغيف في زيارة المغرب من وقت لآخر، كما انتشرت لها صورة وهي بالزي التقليدي المغربي.