حدث بالفعل

بيان جديد بخصوص فوائد الـ26%

أصدرت شركة صندوق نعيم للاستثمار العقاري، بيانا اليوم الأحد، توضح فيه ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول الحملة الإعلانية التي حملت عنوان “26 % فوائد”، وأثارت الجدل خلال الساعات الماضية.

قال البيان : “إيماءاً إلي ما تداولته بعض وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن صندوق نعيم للاستثمار العقاري، وحصوله على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية لطرح وثائقه. نود الإشارة إلي أن من يرغب في الاستثمار في تلك الوثائق، عليه الاطلاع على نشرة الطرح واتخاذ قراره الاستثماري بعد دراسة ما جاء بالنشرة. كما يؤكد صندوق نعيم للإستثمار أن الانطباعات التى تركها إعلان الصندوق عن طرح شهادة مصرفية، أو أداة استثمارية ذات عائد مضمون في حدود “٢٦٪‏” قد تم فهمه بشكل خاطئ”.

نرشح لك –  “الرقابة المالية” تُلزم شركة النعيم بإزالة إعلانات “26 % فوائد”

أضاف: “حرصًا من شركة صندوق نعيم العقاري على الشفافية ومنعًا لحدوث أي لبس أو سوء فهم تم إزالة الإعلان الخاص بالصندوق، علمًا بأن ما يشير إليه الإعلان من نسبة 26% هو “معدل عائد دوري تراكمي” مستهدف من شركة إدارة الصندوق فى حال تحقق خططها على مدى السنوات المقبلة، كما تم توضيحه في نشرة الطرح، فضلا عن شرح المخاطر المرتبطة بالصندوق وبتحقيق عوائده في النشرة”.

وأشارت الشركة إلى أنه قد تم الإعلان عن الصندوق لأول مرة فى مارس الماضي، وتم عرض تفاصيله فى أول أبريل، وهو عبارة عن صندوق استثمار وليست وديعة.

وأعلنت الصفحة عن نيتها لطرح الصندوق في البورصة، مضيفة: “أن تنفيذ الاكتتاب ستتم عن طريق بنك مصر. هذا وتوضح الشركة أن قيمة الاكتتاب في صندوق النعيم تبلغ 50 ألف جنيه للفرد كحد أدنى، وإجمالي الصندوق مليار جنيه، ومدته 3 سنوات قابلة للتمديد بحد أقصى سنتين، وفائدته 10% سنويًا، إضافة إلى 16% على أصل المبلغ بمعدل سنوي في نهاية مدة الصندوق”.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق