الأربعاء , يونيو 28 2017
الرئيسية / حدث بالفعل / مشروع بين قناة “دريم” وسماح أنور لاكتشاف المواهب

مشروع بين قناة “دريم” وسماح أنور لاكتشاف المواهب

2017/04/21 9:34:14 صباحًا

أحمد حسين صوان- تصوير شريف عبد ربه

نظما رجل الأعمال أحمد بهجت، رئيس مجلس إدارة شركات “بهجت جروب” ومالك قناة دريم، والفنانة سماح أنور، مؤتمرًا صحفيًا في أحد الفنادق بمدينة السادس من أكتوبر، مساء الخميس، للإعلان عن تفاصيل مشروع “I Dream Studio” الخاص باكتشاف ودعم المواهب الشبابية في المجالات كافة.

قالت الفنانة سماح أنور، إنها كانت تحلم بإنشاء مشروع خاصة باكتشاف المواهب منذ فترة طويلة، وكانت تطرح دائمًا سؤالًا عن أسباب التغيرات التي طرأت على الفن؟ وأسباب تغير اللهجة المصرية مؤخرًا؟، موضحة أنها قررت فجأة تفعيل النشاط المدرسي مُجددًا، واكتشاف المواهب في المدارس والجامعات، حيث نظمت رحلة استكشافية في غالبية جامعات ومدارس مدينة السادس من أكتوبر.

أضافت “أنور” خلال المؤتمر، الذي أدارته الإعلامية منة فاروق، أن الوسط الفني يُعاني من مشكلة عدم البحث عن الموهوبين أو صعوبة الوصول إليهم، على الرغم من وجود مواهب شبابية عديدة في مختلف المجالات، موضحة أنها سعت لاكتشاف ذلك، ومحاولة صناعة نجوم تشبه أم كلثوم، حيث إن الفن يُعد أصل الحضارة المصرية، مُشيرة إلى أنها عرضت الفكرة على الدكتور أحمد بهجت، وتحمس لذلك المشروع، ووجه ببدأ التنفيذ على الفور، قائلة: “صدقني وصدق حلمي وأداني الفرصة”.

أوضحت أن مشروع “I Dream Studio” يحتوي على برنامجين، أحدهم “The Audition” وهو يُعد البرنامج الأول من نوعه على مستوى العالم، حيث يقوم صاحب الموهبة، بتحميل التطبيق الالكتروني على “جوجل بلاي” أو “آب ستور”، وإدخال بياناته، ورفع الفيديو الخاص بموهبته عبر ذلك التطبيق، وتبدأ مرحلة التصويت المُعتمدة كليًا على الجمهور، ثم يحصل المُشتركين أصحاب الأصوات الأعلى، على دورات وتدريبات حتى الوصول إلى لجنة التحكيم في نهاية الأمر، حيث يحمل ذلك البرنامج شعار “حلمك في إيدك”.

تابعت أن ذلك البرنامج يختلف عن البرامج الأخرى، بسبب “الفورمات” الخاصة به، بالإضافة إلى وجود خطة حقيقية للفائز، الذي يخضع لمشروع صناعة نجم يستمر قرابة عشر سنوات تقريبًا، بالإضافة إلى حصوله على دورات وتدريبات مُكثفة، حتى يكون نجم مُشرف لمصر.

كشفت سماح أنور، تفاصيل البرنامج الآخر، الذي يحمل اسم “Diva” حيث يشمل جميع أنواع الفنون، مسرحية وغنائية وتشكيلية، وتخصيص مسرح للفرق المُشتركة، وتنفيذ أعمالهم عليه، مُشيرة إلى أن ذلك المشروع سوف يتم من خلال قناة دريم التي توفر الدعم الكامل، قائلة: “النهاردة بس إدينا أمل للشباب”.

من جانبه، أكد الدكتور أحمد بهجت، أنه كان يطمح لإنشاء مشروع لاكتشاف المواهب منذ وقت طويل، لكن الوقت لم يسمح له بالتنفيذ والتخطيط، لذلك تحمس لمشروع “I Dream Studio” عندماعرضته سماح أنور عليه، موضحًا أنه من الضروري اكتشاف مواهب، في المجالات المختلفة، لأن مصر لديها حضارة عظيمة.

أوضح “بهجت” خلال المؤتمر، أنه جارٍ حاليًا إنشاء مسرح يضم 700 كرسي تقريبًا، في “دريم لاند”، وسيكون بمثابة منارة للأنشطة الفنية والفكرية ومصدر إشعاع، معربًا عن تفاءله تجاه ذلك المشروع، لأن الأجيال القادمة سوف تستفيد منه، قائلًا: “الساحة هادئة حاليًا والناس نفسها تشوف حاجة جديدة”.