أضواء

وقع في الترعة وصُعق بالكهرباء.. أبرز طرائف الليثي في الأفراح

شروق مجدي

قال المطرب محمود الليثي إنه ذات مرة كان يحيي فرحا في محافظة المنوفية، وكان الفرح أمام منزل العريس على “الترعة” في مقطورة، مضيفًا ان تلك المقطورة أثارت مخاوفه.

أضاف خلال حلقة اليوم، الخميس، من برنامج “عيش الليلة” الذي يعرض على قناة dmc، ويقدمه الفنان أشرف عبد الباقي أنه أبدى مخاوفه تلك لمدير أعماله، لكنه طمأنه أنه من المستحيل أن تسقط تلك المقطورة في “الترعة” لأنها أسمنت مسلح.

أشار إلى أنه في أول أغنية قام بغنائها قام طفل باللعب في المقطورة مما أدى إلى سقوطه هو والعريس والعروسة في الترعة، مؤكدًا أن تلك ليست القصة الوحيدة التي حدثت له في أثناء إحيائه لأحد الأفراح.

فعن المواقف الأخرى قال “الليثي” إنه تعرض للصعق الكهربائي في أثناء غنائه في أحد الأفراح، وكان المناخ بارد جدًا، مضيفًا أنه رغب في أن يغني أغنية طربية لإحياء الفرح، وكان في مطلع الأغنية ولم يستطع أن يكملها من قوة الكهرباء.

أكد أن ذلك أثر عليه خلال الفرح حيث أضاءت عينيه من شدة الكهرباء، مشيرًا إلى أنه استمر في مناداة سعد الصغير لينقذه وكان يحيي معه ذلك الفرح.

الوسوم
إغلاق
إغلاق