حدث بالفعل

أبلة فاهيتا : أنا في خطر

في أول لقاء إعلامي لها، ردت الدمية الشهيرة “أبلة فاهيتا” على الانتقادات والدعاوى القضائية التي رفعت ضدها، باعتبار أنها تفسد أخلاقيات المجتمع، قائلةً “روحوا شوفوا أسباب انعدام الأخلاق في المجتمع وما تتهمونيش أنا”.

أضافت “فاهيتا” خلال حوارها مع الإعلامي وسام بريدي في برنامج “إنت أونلاين” عبر قناة “دبي”، أنها فضّلت الظهور معه في برنامجه، لأنه “حلو ومز وأحسن من عمرو أديب ووائل الإبراشي”، على حد قولها، موضحةً أنها “أرملة عصامية شاملة”، تناصر حقوق المرأة دومًا، ولا تقبل كلمة “عانس” على الإطلاق، فبالرغم من “الكبت” الذي تعانيه النساء، مازلن قادرات على العطاء والنجاح.

وفيما يخص مقارنتها بـ”أبلة فضيلة”، وأن الفرق الهائل بينهما يمثل تاريخ انحدار الأخلاق، أكّدت أنها تحب “أبلة فضيلة” وأنها لا تقارن نفسها بها، قائلةً “الزمن بيختلف.. وكل زمن وله أخلاقه”.

في نفس السياق، ردت على الدعاوى القضائية التي تم رفعها ضدها، مشيرةً إلى أن من فعلوا ذلك “غاويين شهرة فقط”، وأنها لو لم تكن دمية من “قماش” لما امتلكت كل تلك الجرأة على النقد، قائلةً “أنا بقدم برنامج كوميدي ساخر، عاوزين يطلعوا منه بإيه، بيشتموا ورا الكاميرا إنما أنا واضحة وصريحة”.

كما ردت على إهانة المستشار مرتضى منصور لها، منوهةً إلى أن “لسانه بيعبر عنه.. والشتيمة هترجعله”، مؤكدةً أنها لن تستضيفه في برنامجها، مضيفةً “لساني هيقعدني في بيتي قريب، لأن كتير ما بيعجبهمش كلامي وفي خطر علينا كلنا لما بنهاجم”.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق