حدث بالفعل

توابع شائعة وفاة أبلة فضيلة في “نهار جديد”

نددت الإعلامية أسماء مصطفى بالأخبار المغلوطة والشائعات التي انتشرت أمس بشكل مكثف، عبر مواقع التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإخبارية، مشيرةً إلى أن بعض العاملين في مجال الصحافة وبعض قطاعات الإعلام، روجوا لهذه الشائعات، بدلاً من أن يوضحوا حقيقتها للمواطنين.

واصلت “أسماء” حديثها في حلقة اليوم، الإثنين، من برنامج نهار جديد الذي تقدمه عبر فضائية النهار، موضحةً أنه حتى الموت لم يسلم من الشائعات، حيث أشارت إلى أن الخبر الذي تناقلته مواقع التواصل أمس، بشان وفاة أبلة فضيلة، ليس له أي أساس من الصحة، لدرجة أن شقيقتها الفنانة محسنة توفيق نفت الأمر وقالت إنها بمجرد سماع الخبر “كانت هتتشل”، واستنكرت “أسماء” الأمر بشدة قائلةً “تخيلوا حد عايش ويبقا عارف وهو عايش إن الناس بتعزي فيه”.

علّقت أيضاً مذيعة النهار على الأنباء التي ترددت مؤخراً بشأن فرض ضريبة على الأفراح، حيث أكّدت أن هذا الأمر كان مجرد مقترح في مجلس النواب، لفرض ضرائب على الأفراح التي تتكلف مبالغ ضخمة، وليست جميع الأفراح كما تردد، كما أن هذا المقترح تم رفضه من قِبل المجلس، فأصبح لا وجود له، ورغم ذلك مازال البعض ينشر الخبر على أنه قرار تم تطبيقه وليس مجرد مقترح تم رفضه في البرلمان.

كما أشارت إلى أن الخبر الذي انتشر بأن قانون القيمة المضافة سيؤدي لرفع أسعار الدواء، ليس صحيحاً أيضاً، فقد صرّح رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، أن هذا الكلام مجرد شائعات وأن الدواء لن يتأثر بذلك، كما أن القانون لم يتم إقراره بعد في مجلس النواب، لكن رغم ذلك مازال البعض يردده وكأنه أصبح واقعاً ملموساً، لافتةً إلى أن بعض العاملين في مجال الصحافة أصبح شغلهم الشاغل هو “الترافيك” ونسب القراءة فقط.

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق