أضواء

أبو الليف باكيًا: مبقاش عندي ثقة في حد

أبدى الفنان نادر أبو الليف، حزنه الشديد جراء إهمال بعض أقاربه وأصدقائه المقربين له أثناء مروره بأحوال صحية متدهورة خلال الآونة الماضية، ما جعله يبكي الهواء، قائلًا: “مكنتش أتوقع أن أقرب الناس ليك هم اللي ما يسألوش عنك وقت أزمتك.. فعلا ما بقاش عندي ثقة في حد”.

أضاف أبو الليف، أثناء استضافته خلال برنامج “معكم” الذي يُبث عبر فضائية (cbc) مع الإعلامية منى الشاذلي، مساء اليوم الخميس، :” اللي سأل عليا ناس ماكنش بينا ستبق معرفة ولا عمرنا اتكلمنا ودا اللي صدمني”.

وجه أبو الليف، شكره لكل من الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، والفنانة مي كساب، الإضافة إلى ابن اخته أيمن بهجت قمر، لوقفهم بجانبه أثناء مرضه، وتقديمهم بعض المساعدات المالية له، لاسيما وأنه لم يكن قادرًا تحمل تكاليف مستشفى خاصة، موضحًا أن: “أيمن بهجت قمر أرسل لزوجتي أموالًا أكثر من مرة لعلمه أنني لم أكن قادرًا على تحمل تكاليف مستشفيات خاصة”.

أشار إلى أن نقيب الموسيقيين، كان له فضلًا كبيرًا عليه أثناء مرضه، إذ أنه كان يتابع مع زوجته أحواله الصحية، واقنع أحد الأطباء على أن يفحص حالتي داخل المستشفى الحكومي التي كنت أقبع بها، بالرغم من رفضه في بداية الأمر ذهابه لمستشفيات حكومية.

أضاف:” كل الناس اللي وقفوا جانبي علاقتنا ما كنتش قوية قوي، لكنهم وقفوا جانبي، أما اللي مني ..حسبي الله ونعم الوكيل فيهم”، مؤكدًا أن أكثر ما يهون عليه هذا البلاء هو عودته لجمهوره وللغناء.

 

اقرأ أيضًا:

كذبات أبريل الإعلامية.. نسخة 2016

أغرب طلب من المضيفة المصرية لخاطف الطائرة

تفاصيل الرحلة 181 (برج العرب – قبرص)

مصير هشام جنينة

أحد ركاب الطائرة المصرية يحكي عن لحظات الرعب

قائمة الفائزين بجوائز السينما العربية

أول صورة لمختطف الطائرة المصرية بالحزام الناسف

.

تابعونا علي الفيس بوك من هنا

تابعونا علي تويتر من هنا

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق