الثلاثاء , يوليو 25 2017
الرئيسية / حصري / وجوه إعلامية لا ننصح بمشاهدتها في عيد الحب

وجوه إعلامية لا ننصح بمشاهدتها في عيد الحب

2016/02/13 12:30:27 صباحًا

لانا أحمد

فى عيد الحب من الأفضل لك مشاهدة فيلم فى السينما، أوالخروج والاستماع إلى أغنية، لكن إذا قررت الجلوس فى المنزل ومشاهدة التليفزيون، فعليك تفادي مشاهدة بعض الشخصيات حتى تحتفل بعيد العشاق في سلام وأمان.

إعلام.أورج”  رصد 7 وجوه إعلامية ننصح بتفاديها فى 14 فبراير من كل عام.

أحمد موسي

الصوت العالى والإنفعال بطريقة مفتعلة، وتوجيه النصائح للجمهور بعصبية، غير مناسب لأجواء الفلانتين، لذلك عليك الابتعاد عن مشاهدة أحمد موسي فى ذلك اليوم، حتى لا تفسد عليك نبرة صوته يوم مميز كعيد الحب.

وائل الإبراشى

للحصول على يوم هادئ بعيدًا عن أجواء المشاجرات على الهواء، عليك تجنب برنامج العاشرة مساءً، فالإعلامى وائل الإبراشى ليس الشخص الذى ينصح بمشاهدته فى عيد الحب، حتى لا تقضى يومك وسط أجواء من السباب والتطاول والخناقات.

سيد على

عيد الحب ليس اليوم المثالى لسماع ألفاظ خارجة على شاشة التليفزيون، أو سماع وصلة من الهجوم على أحد دون مبرر، لذا عليك الابتعاد عن برنامج الإعلامى سيد على، فبالتأكيد مشاهدة أى شئ اخر بدلا من برنامجه، سيكون أفضل لك.

مرتضى منصور

بالتأكيد لن ترغب فى مشاهدة سيديهات وفضائح أحد فى اليوم المخصص للحب، أو سماع سب وشتيمة لأحدهم، ومن أجل ذلك ننصحك بتجنب مرتضى منصور وسيديهاته فى الفلانتين، حتى لا يخرج عليك بسي دى عما فعلته فى عيد الحب الماضى، أو بملف عن فضائح “كيوبيد” ذات نفسه.

لميس جابر

التصريحات الغريبة كالرغبة بإلغاء شهر يناير لأنه يصيب بالاكتئاب، ليست المفضلة فى عيد الحب، فمن الممكن أن تخرج عليك لميس جابر بتصريح رغبتها فى إلغاء عيد الحب أيضا، لذا فإن برنامجها “خمسينة شاى” المذاع على راديو 9090، ليس البرنامج المثالي الإستماع إليه في ذلك اليوم.

توفيق عكاشة

من المؤكد أنك لن تقضى عيد الحب فى الاستماع إلى وصلة من الشتائم الموجهة إلى كافة الفئات، وسماع حكايات عن إنجازات توفيق عكاشة، لذا لا داعى من توجيه النصيحة بعدم مشاهدة قناة الفراعين، فأنت لن تفعل ذلك بالتأكيد إلا لو كنت تفضل تناول “البط” في ذلك اليوم.

عبد الرحيم على

التعبير لأحدهم عن حبك، ومشاركته يوم عيد الحب، سيكون ذو فائدة أكثر بالتأكيد من الاستماع إلى عبد الرحيم على، وتسريباته، والحديث عن المؤامرات الداخلية والخارجية التى تنتظرها مصر، فابتعد عنه أفضل لك مع خالص الاحترام للنائب البرلماني الموقر.

اقـرأ أيـضـًا:

هؤلاء لن يقدموا الورد في فلانتين 2016 !

.

تابعونا علي الفيس بوك من هنا

تابعونا علي تويتر من هنا