حصري

4 أسباب تشكك في نتائج “ستار أكاديمي”

محمود طارق

أثارت خسارة المتسابقة المصرية هايدي موسى في الحلقة النهائية من برنامج “ستار أكاديمي” مساء أمس، ردود فعل متباينة ومشككة في النتيجة النهائية للبرنامج خاصة مع الفارق الكبير بنسب التصويت بينها وبين الفائز باللقب مروان يوسف، لاسيما وأن الفائزين في المواسم الثلاثة الأخيرة مصريين مما كان يصعب الأمر سياسياً على إدارة البرنامج بحسب رواد مواقع التواصل الإجتماعي، إعلام.أورج يرصد 4 أسباب دفعت للتشكيك في النتيجة النهائية للبرنامج:

1- تصدر هاشتاج داعم لهايدي موسى عبر “تويتر”، وفيسوك أكثر من أي متسابق آخر بينما جاءت نتيجة التصويت صادمة للجمهور، خاصة وأن مروان يوسف حصل بمفرده على 55.46% من أصوات الجمهور، في مقابل 19.32% وهو فارق كبير لا يناسب إحتدام المنافسة على اللقب النهائي.

2- هايدي موسي احتلت المرتبة الأولي مرتين في تقدير أفضل خمس طلاب لكل أسبوع غير أنها ظلت تتصدر المراتب المختلفة ضمن الخمس طلاب المميزين، وهو نفس ما حصل عليه مروان حيث حصد اللقب مرتين ودخل أكثر من مرة في تقييم أفضل 5 طلاب.

3- في آخر جلسات هادي شرارة مع الطلاب أعرب عن إعجابه الشديد بـ “هايدي موسى” ولقبها بالفنانة الشاملة في الغناء والأخلاق الحسنة، وقال أن من وجهة نظره أنها هى الوحيدة التي تستحق لقب ستار أكاديمي لهذا الموسم.

4- وصل عدد معجبي صفحة المتسابقة المصرية هايدي موسى 67 الف، بينما لا يتابع صفحة مروان الفائز باللقب أكثر من 32 الف شخص، ليكون الأقل متابعة بين المتسابقين الذين وصلوا للحلقة النهائية حيث يصل عدد متابعي صفحة المتسابق التونسي نسيم إلى أكثرمن 41 الف شخص، بينما يتابع المتسابق المصري محمد عباس أكثر من 49 الف شخص.

اقـرأ أيـضـًا:

توضيح من النهار بخصوص الإعلامية ريهام سعيد 

عزمي مجاهد يسب أحمد حلمي 

تعليق نيللي كريم على أزمة أحمد مالك

حقيقة قرابة نجم “مسرح مصر” بالضيف أحمد

15 صورة من حفل النهار 2016

أشهر 5 فيديوهات لمراسل أبلة فاهيتا

إعلام 25يناير مشاهد باقية‬

لهذا السبب.. هاجم تليمة أبو تريكة

عدد قياسي من النجوم في حفل إطلاق osn يا هلا سينما

.

تابعونا علي الفيس بوك من هنا

تابعونا علي تويتر من هنا

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق