حدث بالفعل

الملكة رانيا ترد على إساءة شارلي إيبدو

ردا على إساءة شارلي إيبدو الفرنسية بحق الطفل السوري الغريق إيلان، نشرت الملكة رانيا العبدالله، أمس الجمعة ، رسماً كاريكاتورياً من فكرتها على حسابها عبر “تويتر”، وطرحت تساؤل “ماذا كان سيصبح إيلان في المستقبل لو بقي على قيد الحياة؟”، وأجابت “كان من الممكن أن يصبح إيلان طبيباً أو معلماً أو أباً حنوناً”.

الرسم الذي نشر باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية نفذه فنان الكاريكاتور الأردني أسامة حجاج.

رانيا

رانيا 2

وقد أثارت صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة الجدل والسخط بين الجمهور، وهذه المرة طالت سخريتها السوداء الطفل السوري ايلان كردي الذي هزّت صورته تعاطفا دوليا، حيث وُجد غريقا على شاطئ في بودرم التركية العالم.

وربطت الصحيفة في عددها الصادر الأربعاء الماضي، بين صورة الطفل إيلان، وبين لاجئين تحرشوا بنساء ليلة رأس السنة في مدينة كولونيا الألمانية.

وتضمن القسم العلوي من الرسم الكاريكاتوري، رسماً للطفل إيلان، وفي القسم السفلي، رسماً يصور مجموعة من اللاجئين يلاحقون النساء للتحرّش بهم، وكتب على الرسم “لو كبر إيلان، ماذا كان سيصبح؟.. متحرشاً بالنساء في ألمانيا”.

1452763332.134338.inarticleLarge

وشن الكثيرون من مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي هجوماً على الصحيفة. فاعتبرت إحدى المغرّدات أن الصحيفة أطلقت “أقذر رسم كاريكاتوري لها، تخطت به كل الضوابط الأخلاقية والإنسانية”، في حين كتب آخر أن “شارلي إيبدو وظيفتها الاستفزاز، ومن ثم تنتظر ردة الفعل لتتباكى وتبحث عن التعاطف”. كذلك رأى أحد المغرّدين أنه “بعد رسم شارلي ايبدو الكاريكاتوري لك أن تسأل عن مدى ذكائنا في تقديمنا لأنفسنا كعرب في المجتمعات الأوروبية!”.

من جهته، قال الرسام الذي رسم الكاريكاتور لوران سوريسو، في تصريحات صحفية، إنه رسم الكاريكاتور للتعبير “عمّا لا يجرؤ الآخرون على قوله”، مضيفًا “أردت تناول الموضوع بشكل أكثر وضوحاً، ودفع الناس للتفكير.. وإلا سيظلون دائماً في إطار تفكير واحد”، وفق تعبيره.

اقـرأ أيـضـًا:

١٥ مصدر قوة لـ”باب الليل” الحاصلة على جائزة ساويرس

جابر القرموطي يكتب: أن تكون بلا شلة تحميك!

33 لقطة من أولى جلسات برلمان الـ 596 نائبًا

القائمة المبدئية للدراما الرمضانية 2016

بعد واقعة “حريق فندق دبي”.. هؤلاء أيضا دخلوا السجن بسبب “سيلفي”

مباريات الدوري بصوت جابر القرموطي ويوسف الحسيني !

.

تابعونا علي الفيس بوك من هنا

تابعونا علي تويتر من هنا

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق