رؤية

محمد عبد الرحمن: رمانة الميزان ..حنان سليمان

لماذا يغيب الإهتمام الإعلامي عن الممثلة المخضرمة؟
ما هي أبرز الأفلام والمسلسلات في مشوارها الفني؟

نقلا عن جريدة المقال

هي من الممثلات القلائل اللاتي جمعن بين الإنتشار والإختيار، تتواجد حنان سليمان في موسم رمضان الحالي مثلا بخمس مسلسلات دفعة واحدة، مطلوبة بشدة لأن أدوار كثيرة لا تناسب ممثلة غيرها، وفي الوقت نفسه يغيب التكرار عن ما تقدمه من شخصيات.

تتنوع المساحات ودرجات التأثير التي تحققها الممثلة المخضرمة من عمل لأخر، لتتحول إلى “رمانة ميزان “قادرة على “ضبط” الأداء في كل المشاهد التي تشارك بها، من تابع بإخلاص مسلسل “هبة رجل الغراب” سيدرك الحالة التي يعكسها حضور حنان سليمان في أي مشهد، لو سألت من الخارج فهي “علية” المساعد الأول لمصمم الملابس “هادي سرحان” دور يبدو سهلا وبسيطا في مسلسل “خفيف وغير متعدد المستويات” لكن حنان سليمان كعادتها تعطي ثقلا لكل شخصية يوكلها إليها هذا المخرج أو ذاك.

تخرجت في معهد الفنون المسرحية عام 1984 لكنها عرفت الطريق للسينما قبل ذلك بعد سنوات، أبرز أفلامها المبكرة بالقطع هو “يارب ولد” الشقيقة الثالثة التي تحب إكرامي حارس مرمى الاهلي ، بعد التخرج عملت لعدة سنوات ما بين ستديوهات دبي واليونان وبرزت من خلال مسلسل “وعاد النهار” أمام سناء جميل 1988، عاد إلى مصر بداية التسعينيات وقدمت شخصية هامة للغاية في الجزء الأول من “المال والبنون” ثم بدأ الطلب يتزايد عليها في أدوار تتمتع بالمفصلية أيا كانت طبيعة العمل، مثلا في “الضوء الشارد” الشخصية ليست رئيسية، لكنها الخادمة التي تتسبب في تحول العديد من الأحداث داخل المسلسل، شخصية ماكرة لا تنسجم مع طبيعة حنان سليمان لكنها قادرة على ارتداء كل الأقنعة، وإن كانت تليق أكثر في شخصية السيدة المنكسرة التي يظلمها الجميع، تألقت في هذا الإتجاه أكثر من مرة مؤخرا، في “موجة حارة” ثم “دلع بنات” و” ابن حلال” وتشارك هذا العام في “مولانا العاشق” و”حالة عشق” و”أريد رجلا” و” زواج بالإكراه” و” أرض النعام” .

رغم ذلك لا تهتم الميديا بتغطية أخبار ولا تهتم حنان بالتواصل مع الميديا، تقول أنها ربما تتحمل مسئولية عدم اهتمامها بأن تتواجد تحت الأضواء وعلى صفحات الجرائد، لكن ربما الأمر ليس عيبا وإنما يرجع لكونها من هؤلاء الذين تملأ حياتهن الموهبة والرضا عن النفس وكلمات الإعجاب من الجمهور العابر في الطرق فلا تجد مساحة فارغة تضع فيها عناوين المقابلات الصحفية وأخبار الأعمال المقبلة، رمانة الميزان الحقيقية لا تحتاج لأن نقرأ عنها وإنما نشعر بها دون أن نسمع أي ضجيج، هكذا تفعل دوما حنان سليمان.

لمتابعة الكاتب علي تويتر من هنا

لمتابعه الكاتب علي فيسبوك من هنا

اقرأ ايضًا: 

محمد عبد الرحمن: 19 سؤالاً عن إعلانات رمضان

محمد عبد الرحمن: مولانا الراحل ممدوح مداح

محمد عبد الرحمن : المجتهد الصبور ..طارق عبد العزيز

محمد عبد الرحمن: ماتت صافي سليم.. وعاش جميل برسوم

محمد عبد الرحمن: الشعب يريد إسقاط الإعلانات

محمد عبد الرحمن: المدير الفني ..أحمد كمال

محمد عبد الرحمن: الخالة سلوى محمد علي

محمد عبد الرحمن: ما لا تعرفه عن تميم عبده

محمد عبد الرحمن: أن تكون سيد رجب

 .

تابعونا عبر تويتر من هنا

تابعونا عبر الفيس بوك من هنا

الوسوم

محمد عبدالرحمن

رئيس تحرير موقع إعلام دوت أورج، ومدرب ومحلل إعلامي، صدر له مؤخرا كتاب "الكتاب صفر" كواليس وكوابيس الفبركة الصحفية.
إغلاق
إغلاق