حدث بالفعل

مجدي عاشور: الأزهريون لا يعترفون بأن ابن تيمية “شيخ الإسلام”

قال الدكتور مجدي عاشور، المستشار الأكاديمي لمفتى الجمهورية، خلال حواره مع الإعلامي جمال عنايت، ببرنامج “أم الدنيا”، على إذاعة “راديو مصر”، اليوم الخميس، أن ابن تيمية هو شيخ من شيوخ الفقه الإسلامي، مؤكدًا أن أدبيات الأزهر لا يوجد بها لقب “شيخ الإسلام”.

وحول لماذا يفرض على المجتمع أن يلقب ابن تيمية بـ”شيخ الإسلام”، أوضح عاشور أنه لا يوجد في الإسلام من يلقب بذلك، مضيفًا أن من اخترعه، أراد استخدامه لنشر أفكار ابن تيمية، وأشار إلى أن البعض ممن يستخدمون هذا اللقب، أكثر تشددًا من أفكار ابن تيمية.

وردًا على رسائل المتابعين للحوار، بخصوص استخدام كبار شيوخ الأزهر، مثل علي جمعة للقب “شيخ الإسلام”، أوضح عاشور، أنه ربما جاء ذلك ضمن سياق الحديث، والتعود على استخدام هذا اللقب، مؤكدًا أن الأزهريين يختلفون مع ابن تيمية، ولكن ذلك لا ينفي مكانته في الفقه الإسلامي.

اقرأ أيضًا:

“موسى” يتغيب عن جمهوره لأداء العمرة

تقارير صحفية تكشف سبب اختفاء سامح سيف اليزل

“عيسى”: “كابتن مصر” تحدى الإرهاب وحصد الملايين

أزمة جديدة لمحافظة الإسكندرية بسبب “هشخرمه”!!

أزمة “رواتب” في الوطن والسبب “بروموميديا”

‫ريهام سعيد تدافع عن السيدة الراقصة في “دريم بارك”

“الحسيني” لمحمود المصري: أداؤك يشبه لغة الديوك

5 صور من حفل مايا دياب في قصر محمد علي

محمود سعد عن مظاهرة خلع الحجاب: قوم لا يعقلون

“ثورة البنات” ضد تظاهرة خلع الحجاب !

إيرادات “زنقة ستات” و”كابتن مصر” ممنوعة من النشر

14 تصريحاً غاضباً ضد وزارة حرق الكتب

على “سكوب” مذيع يرقص بالسيف على الهواء

شريف عامر.. صوت مدينة الإنتاج الإعلامي على “تويتر”

باسم يوسف ثانى أفضل مذيع علي مستوي العالم

عمرو أديب يطالب بفرض ضريبة الأمن‬‎‎

كاريكاتير إيهاب هندي: إنهم يحرقون كتب المدارس 

تابعونا عبر تويتر من هنا

تابعونا عبر الفيس بوك من هنا

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق