حدث بالفعل

“ثورة البنات” ضد تظاهرة خلع الحجاب !

هايدي إبراهيم

أكدت غدير أحمد مؤسسة صفحة “ثورة البنات” على فيس بوك أنها ضد تظاهرة خلع الحجاب التي دعا إليها الكاتب الصحفي شريف الشوباشي في مايو القادم، وأوضحت الناشطة في مجال حقوق المرأة خلال استضافتها ببرنامج “السادة المحترمون” تقديم يوسف الحسيني على ON TV في حلقة مساء الأربعاء أن سبب رفضها للفكرة تعود لكونها جاءت من رجل، أى لا تقودها وترأسها سيدة تعاني من مشكلة الحجاب القسري أو من مجتمع السيدات بشكل عام لأنه الأولى بهذا المطلب.

كما أن أسباب الشوباشي الداعي للتظاهرة بها تمييز ضد المرأة المحجبة خصوصاً مع قوله أن 90 % من السيدات العاهرات محجبات وهذا ضد الواقع، هذا غير أن مشاكل المرأة ليست الحجاب القسرى فقط، كما أشارت أن من أهم أسباب رفضها للفكرة أن هؤلاء السيدات المشاركات بالتظاهرة لن يستطيع أحد حمايتهن في حال تعرضهن للعنف الأسري نتيجة المشاركة في التظاهرة .

وتوقعت صاحبة صفحة “ثورة البنات” أن هناك سيدات محجبات ستشارك بالتظاهرة لكن بنسبة قليلة وأن النسبة الكبيرة ستكون لغير المحجبات .
جدير بالذكر أن صحيفة “الجارديان” البريطانية،أختارت مؤخراُ غدير أحمد، كواحدة من أهم الناشطات النسائيات اللاتي غيرن العالم.

اقرأ ايضاً

القرموطي للمسئولين بـ “التربية والتعليم” : قرفتونا !

إيرادات “زنقة ستات” و”كابتن مصر” ممنوعة من النشر

14 تصريحاً غاضباً ضد وزارة حرق الكتب

على “سكوب” مذيع يرقص بالسيف على الهواء

شريف عامر.. صوت مدينة الإنتاج الإعلامي على “تويتر”

باسم يوسف ثانى أفضل مذيع علي مستوي العالم

عمرو أديب يطالب بفرض ضريبة الأمن‬‎‎

كاريكاتير إيهاب هندي: إنهم يحرقون كتب المدارس

10 صور تلخص حالة مدينة الإنتاج الإعلامي أثناء موجة الظلام

“مانشيت”.. فيلم وثائقي لطلاب أكاديمية أخبار اليوم

“نجوم FM” تنتصر علي “داعش”

للمرة الثانية ريهام سعيد تنسحب على الهواء

 خالد صلاح يتحدث من مدينة الظلام

“الكهرباء” تُخرج القرموطي إلي “فاصل إجباري”

ابن لمياء حمدين يكسر استوديو “ست الحسن”  

تابعونا عبر تويتر من هنا

تابعونا عبر الفيس بوك من هنا

الوسوم

كاتب

انطلق موقع إعلام دوت أورج نهاية نوفمبر 2014 ليكون أول نافذة إلكترونية متخصصة في متابعة شؤون سوق الميديا في مصر، ويركز الموقع على متابعة أخبار وكواليس القنوات المصرية أو تلك العاملة في مصر مع متابعة ما يهم القارئ المصري من أخبار القنوات العربية وغير العربية بجانب المحطات الإذاعية، وتمتد تغطية الموقع لتشمل القضايا المتعلقة بالصحافة المطبوعة والإلكترونية وكل ما يربط بين الصحافة والإعلام من جهة ومواقع التواصل الاجتماعي من جهة أخرى.
إغلاق
إغلاق