السبت , مارس 25 2017
الرئيسية / وجوه / 9 تصريحات لمُذيعة “مال وأعمال”.. أبرزهم عن صعوبات البرامج الاقتصادية

9 تصريحات لمُذيعة “مال وأعمال”.. أبرزهم عن صعوبات البرامج الاقتصادية

2017/02/17 2:53:21 مساءً

أحمد حسين صوان

استطاع برنامج “” الذي يُبث على فضائية “”، من الأحد للخميس في السابعة مساءً، أن يصبح في الفترة القصيرة الماضية من أهم البرامج المُتعلقة بالاقتصاد والبورصة، حيث بات مرجعًا هامًا لرواد الأعمال والمُهتمين بذلك المجال، لاسيما في الفترة الحالية التي تشهد اضطرابًا في الاقتصاد والاستثمار، كما حظيت مقدمة البرنامج المذيعة بإشادات واسعة من المهتمين بالميديا

حاور دينا سالم، للحديث عن الصعوبات التي تواجه مُقدمي البرامج المُتعلقة بالبورصة والاقتصاد، فضلًا عن رؤيتها المُستقبلية لمجال الاستثمار وأسعار العملات خلال الفترة المُقبلة، وفيما يلي أبرز التصريحات:

1- الإمكانيات التي لابد من توافرها في مُقدمي البرامج المُتعلقة بالاقتصاد والبورصة، هي الحساسية للأرقام التي يتضمنها المحتوى المعروض على الشاشة، والانتباه جيدًا لفئة الملايين والمليارات، حيث يُعد ارتكاب الخطأ حينها غير مقبول، بالإضافة إلى الإدراك العام للمفاهيم الاقتصادية والأطر العامة لذلك.

2- الصعوبات التي تواجه مُذيعي تلك النوعية من البرامج، هي ضرورة تبسيط الأخبار للمُشاهد، وتقديمها له بصورة سهلة، حيث إن محتوى البرنامج يُعد مادة جافة، الأغلبية العظمى منه أرقام، والمُتلقى قد يفتقد القدرة على الاستيعاب، لاسيما مواطني بعض الدول العربية غير المُهتمين بمجال الاقتصاد والبيزنس.

3- “مال وأعمال” لا يطلق مؤتمرات بحضور رجال أعمال من مختلف أنحاء العالم، كمحاولة لتشجيع الاستثمار، بسبب الصعوبات المُحتمل مواجهتها، فضلًا عن الميزانية الضخمة التي يتطلبها، والتنسيق مع بعض الجهات، لكن من المُمكن إطلاق مؤتمرات خاصة بذلك في حال تهيئة الظروف.

4- يتم تخصيص مساحة من وقت البرنامج يوميًا، للحديث عن المُشرعات الجديدة الناجحة المُتعلقة بريادة الأعمال، بالإضافة إلى عرض أفكار مشروعات أيضًا، بجانب عرض طرق التمويل من خلال الحصول على قروض من بعض الجمعيات التي توفر ذلك.

5- من الضروري على البرامج المُتعلقة بالمال والاستثمار، تقديم ما يسمى بـ”الاقتصاد الشعبي” للمواطن، عن طريق عرض المعلومة له بطريقة بسيطة، يستطيع استيعابها بسهولة، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على المشاكل التي يُعاني منها ملف الاستثمار.

6- فريق عمل البرنامج لا يواجه صعوبات، خلال إعداد محتوى الحلقة، المُتعلق بأسعار العملات، لاسيما في ظل تذبذب الأسعار حاليًا، وتفاوته أكثر من مرة في اليوم الواحد، حيث يتم عرض “متوسط” الأسعار في البنوك.

7- لا يوجد خطوط حمراء في “مال أعمال”، ونتناول القضايا كافة، المُتعلقة بالاقتصاد والبورصة، بالإضافة إلى عرض تحليلات ومناقشات، حيث إن تلك النوعية من البرامج ليست سياسية.

8- قلة اهتمام المواطنين بتلك النوعية من البرامج، رغم أهميتها، يرجع إلى المحتوى الذي قد يكون “جافًا” أحيانًا، لمَ يحتوية من أرقام كثيرة، بالإضافة إلى عدم استيعاب البعض للمادة المعروضة على الشاشة، الأمر الذي قد يدفعهم إلى مُشاهدة البرامج المختلفة الأخرى.

9- من الضروري الانتهاء من قانون الاستثمار الجديد، حيث يكون له دورًا كبيرًا في جذب رجال الأعمال والاستثمار، بالإضافة إلى إحداث طفرة في المشروعات، لأن تلك العوامل تُساهم في انتعاش الوضع الاقتصادي مُجددًا.

أضف تعليق