الرئيسية / وجوه / إبراهيم عبد الجواد: مصطفى حسني ساعدني كثيرًا في حياتي

إبراهيم عبد الجواد: مصطفى حسني ساعدني كثيرًا في حياتي

2017/01/07 5:03:20 مساءً

أحمد حسين صوان

أجرى “إعلام دوت أورج” حوارًا مع الإعلامي إبراهيم عبد الجواد مُقدم برنامج “حصاد الأسبوع” الذي يُبث عبر فضائية “dmc سبورت”، للحديث عن بداية مشواره الإعلامي، والأوضاع التي يشهدها “ماسبيرو” حاليًا، وعن منظومة الإعلام الرياضي، لاسيما في الفترة الأخيرة.

إعلام دوت أورج يرصد أبرز هذه التصريحات:

1- الداعية مصطفى حسني ساعدني في جوانب عديدة جدًا، منها المُتعلقة بشئون الإعلام، حيث كان يساعدني في كيفية اختيار عرضا تليفزيونيا جيدا، وعرض محتوى راقٍ.

2- عودة قناة “الأهلي” في ثوب جديد، وسعي المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، بتخصيص فضائية لأخبار النادي، قد يؤثران على البرامج الرياضية الأخرى، ويصنعان حالة من المنافسة، لكن الأهم من ذلك هو تقديم القنوات الفضائية محتوى رياضي على قدر عالٍ من الجودة للجمهور.

3- بعض البرامج الرياضية والصحف، تصنع حالة من الجدل، تتسبب في وقوع خلافات بين الأندية، وبين اللاعبين أنفسهم، من خلال فبركة أخبار وتصريحات، كما أن بعض الصحف والمواقع تتعمد نشر أخبار ذات عناوين بها نوع من الإثارة المُبالغ فيها.

4- الكابتن أحمد شوبير، يُعد من أفضل مُقدمي البرامج في الإعلام الرياضي، حيث يعتبر رائدًا في ذلك المجال مثلما كان رائدًا في حراسة المرمي.

5- دخول المذيعات لمجال تقديم البرامج الرياضية، شيء جيد، لكن بشرط امتلاكهن قدرا كبيرا من المعلومات الرياضية، والتزّود بالثقافة المُتعلقة بذات المجال، واستمرارهن في ذلك المجال من عدمه، يعتمد على الكفاءة في التقديم والمادة المعروضة.

6- الهجوم على اتحاد الإذاعة والتلفزيون في الفترة الأخيرة، ليس من فراغ، حيث إنه لم يستغل الإمكانيات الموجودة لديه، فضلًا عن الكفاءات الإعلامية التي لم تأخذ مساحتها بعد، وانخفاض جودة المحتوى الذي يُعرض، واعتقد أن “ماسبيرو” سوف يستعيد ريادته خلال الفترة المُقبلة حال استغلال الإمكانيات والكفاءات الإعلامية.

7- من الممكن أن تستعين القنوات الفضائية الرياضية بالشباب مُقلدي المعلقين على مباريات كرة القدم، مثل إسلام فوكس، ومحمود بازوكا، للتعليق على المباريات في أحد الأيام.

8- حصولي على لقب “ملك جمال مصر” في 2006، تسبب لي في انتقادات عديدة، لكني لم أبالي بها على الإطلاق، وتجاوزت ذلك الأمر.

9- الإدارة لها الحق في مد عرض البرنامج من عدمه، وقد تحدث تطورات مُتعلقة بالبرنامج خلال الفترة المُقبلة.

10- لن أرحل عن “dmc سبورت” في حال وجود عرض من قناة فضائية أخرى، حيث إنني مُلتزم بتعاقدي مع القناة.

11- لا أشعر بالقلق، حال تناول أخبار مُتعلقة بالمستشار مرتضى منصور، لاسيما النقدية، حيث أنني أعرض الأخبار  بموضوعية دون تهوين أو تهويل، وأتحدث عبر الشاشة بما يتوافق مع ضميري، ولا أحد يوجهني نحو قضية بعينها.

12- لا أواجه صعوبات حال استضافة لاعبين من ناديين متنافسين، في حلقة واحدة، لاسيما الأهلى والزمالك، واستضفت اللاعب صالح جمعة، ومحمود عبد المنعم الشهير بـ”كهربا” دون أزمات، حيث أن اللاعبين أصدقاء خارج المستطيل الأخضر، والعلاقة بينهم جيدة.

13- مرتضى منصور ظهر بشكل إيجابي خلال مباراة القمة الأخيرة، حيث حرص على تقديم التهنئة للكابتن حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي، وهذا ليس أسلوب غريب على المباريات العالمية، حيث يصافح اللاعبون بعضهم البعض بعد انتهاء المباريات في البطولات الأوروبية.

14- لا أستطيع تحديد نادي معين بالفوز ببطولة الدوري الممتاز، على الرغم من الفارق في النقاط بين الأهلي والزمالك، إلا أنه في حال استقرار الأخير، خلال الفترة المقبلة، قد تتغير النتائج إلى حد كبير.

15- وفقًا لوجهة نظري، أعتقد أن أفضل لاعب في مصر هو عبد الله السعيد، وأفضل مدير فني هو حسام البدري، وأفضل حارس مرمى هو أحمد الشناوي.

16- أتوقع أن يصل المنتخب الوطني إلى بطولة كأس العالم.

17- أعتقد أن الكابتن عصام الحضري حارس منتخب مصر، سيعتزل بعد انتهاء بطولة كأس العالم.

 

أضف تعليق